نجم منتخب صربيا ينفي تورطه بفضيحة جنسية مع زوجة حارس المرمى



نفى مهاجم فريق يوفنتوس Juventos الإيطلي بكرة القدم، ومنتخب صربيا المشارك في مونديال 2022 بقطر، ما سماها “مزاعم” لا تزال أخبارها تنتشر منذ 3 أيام في وسائل إعلام بمعظم العالم، عن إقامته “علاقة جنسية” عابرة في غرفة تبديل الملابس بالدوحة مع زوجة زميله حارس مرمى المنتخب بريدراج راجكوفيتش، الأب لطفلين من زوجته التي اقترن بها قبل 4 أعوام، وهي عارضة الأزياء الصربية آنا كاكيتش الأصغر سنا بعام من بريدراج البالغ 27 سنة.

وقال دوشان فلاهوفيتش، في مؤتمر صحافي عقده أمس، عشية المواجهة اليوم الجمعة مع المنتخب السويسري: “يؤسفني أن أبدأ هذا المؤتمر في كأس العالم، وبهذه الطريقة، لكني مضطر أن أتحدث، لأن ما تتناوله الألسن منذ أيام هو اسمي، مع أن ما نقرأه ونسمعه جميعا، لا داعي للتعليق عنه، لأنه سخيف للغاية، ومن الواضح وجود أشخاص يشعرون بالملل وليس لديهم ما هو أفضل للقيام به لأنهم محبطون أو غاضبون” في رد على من وصفهم بمثيري مزاعم وشائعات.

وملخص الشائعات التي كشفت عنها تقارير إعلامية، الأربعاء الماضي بشكل خاص، هو أن أزمة حدثت داخل معسكر المنتخب الصربي في الدوحة “بسبب فضيحة جنسية” بطلها دوشان فلاهوفيتش، البالغ 22 سنة، والمعتبر أحد أبرز لاعبي المنتخب. مع ذلك، لم يشارك كلاعب أساسي في مباراتين خاضهما المنتخب الصربي مع البرازيل والكاميرون.

عارضة الأزياء وزوجها حارس المرمى

عارضة الأزياء وزوجها حارس المرمى

وكانت معلومات، مصدر معظمها الإعلام الصربي، أثارت علامات استفهام عن الأسباب التي أدت إلى عدم مشاركته، بحسب ما ذكرت “العربية.نت” في تقرير سابق، قالت فيه إنه بقي احتياطيا أمام البرازيل وشارك لمدة 24 دقيقة، ولم يدفع به المدرب إلى المباراة مع الكاميرون، برغم سجله الرائع بتسعة أهداف في 18 مباراة لبلاده، لذلك أثار استبعاده الكثير من التساؤلات التي صب معظمها لصالح الفضيحة التي رد بإنكارها وانتقاد متهميه، قائلا إنهم “يتصرفون بدافع النكاية”، وفق تعبيره.

ثم عاد في مؤتمره الصحافي أمس، وقال: “نحن أكثر اتحادا من أي وقت مضى، والأجواء في المنتخب لم تكن أبدا أفضل من أي وقت مضى. أما هذه القصص فسخيفة، وكل ما أريده هو حماية اسمي ونزاهتي، لذلك سأتخذ الإجراءات القانونية إذا لزم الأمر، وهذه ليست المرة الأولى. كنت آمل أن يدعم الناس المنتخب قبل مثل هذه المباراة المهمة (..) سير هؤلاء الأشخاص الذاتية فارغة، ولم يحققوا شيئا” إلا أنه لم يتطرق إلى التفاصيل.

ومن التفاصيل ما ورد بتقرير نشرته صحيفة Vecernji عبر موقعها الإلكتروني، وكشفت فيه، الأربعاء، عن استياء كبير حدث بصفوف المنتخب الصربي، وأن المدرب ستويكوفيتش “فقد السيطرة، وزعم أن لاعبين لم يتم الكشف عن أسمائهم دخلوا في مشاجرة”، وأن تفاصيل جديدة تسربت عن فوضى سادت بغرفة الملابس، فيما زادت المعلومات “عن وجود فضيحة جنسية داخل المنتخب” إذ زعمت مصادر الصحيفة أن مهاجم “يوفنتوس” قد دخل بعلاقة جنسية مع زوجة زميله حارس المرمى.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة