إنستجرام سيتّبع سياسة جديدة لحماية خصوصية الأطفال والمراهقين

أعلن القائمون على “إنستغرام” أن التطبيقات والصفحات التابعة له ستحصل على ميزات وسياسات جديدة ستحمي خصوصية الأشخاص غير البالغين.

وتبعا لمدونة نشرتها شركة “إنستغرام” على الإنترنت فإن المنصات التابعة لها في العديد من البلدان ستحصل قريبا على ميزة جديدة ستمنع البالغين من إرسال الرسائل المباشرة إلى الأشخاص الذين ليسوا من متابعيهم وتقل أعمارهم عن 18 عاما، فعلى سبيل المثال عندما سيحاول شخص بالغ على “إنستغرام” إرسال رسالة لمستخدم يحمل تلك الصفات سيصله إشعار يبلغه بأن هذا الخيار ليس متاحا له.

وأشارت المدونة إلى أن هذه الميزة ستعتمد على تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لتتمكن من تحقيق الغاية المرجوة منها.

وتبعا للمدونة أيضا فإن شروط استخدام منصات “إنستغرام” تنص على أن يكون المستخدم قد بلغ الـ 13 عاما عندما يريد تسجيل حساب له على المنصات، لكن بعض المستخدمين قد يتلاعبوا في إدخال هذه البيانات عند تسجيل الحساب، لذا يجري تطوير تقنيات تعتمد على الذكاء الاصطناعي للتحقق من البيانات بطرق معينة.

كما ستضمن السياسات الجديدة لمنصات “إنستغرام” للمراهقين أيضا حقوق التبليغ عن أي حساب أو حظره في حال الشك بأن المرسل يتبع أسلوبا “مشبوها” للتواصل مع الآخرين.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة