شركة LG الكورية تنسحب رسميا من سوق الهواتف الذكية

أعلنت شركة إل جي LG الكورية الجنوبية رسميا الانسحاب من سوق الهواتف الذكية والتوقف تماما عن إنتاجها، وذلك حسب بيان رسمي أصدرته الشركة هذا الأسبوع، وقالت فيه أن قرار الخروج من سوق الهواتف الذكية سيمكن الشركة من تركيز مواردها في مجالات النمو مثل تصنيع مكونات السيارات الكهربائية وأجهزة المنزل الذكية وأجهزة انترنت الأشياء والروبوتات، بالإضافة إلى الحلول المقدمة للشركات والمنصات والخدمات.

وقالت إل جي LG أن هواتفها الذكية ستظل متوفرة في الأسواق لفترة حتى انتهاء المخزون، كما أكدت أنها ملتزمة بالضمان وتوفير تحديثات البرامج والأمان وقطع الغيار لفترة محددة، كما شكرت الشركة العملاء على ولائهم، مع وعد بمواصلة توفير مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المبتكرة التي تجعل الحياة أفضل.

حاولت ال جي بيع قطاع الهواتف لكنها فشلت في ذلك


وكانت عدة تقارير سابقة قد قالت خلال الشهور المقبلة أن شركة LG تدرس الخروج من سوق الهواتف الذكية، وذلك بعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها الشركة على مدى السنوات الخمس الماضية، وفيما عانت إل جي من المنافسة الشديدة مع سامسونج في سوق الهواتف الذكية الرائدة عالية التكلفة، واجهت الشركة الكورية الجنوبية منافسة شرسة مع المصنعين الصينيين مثل هواوي واوبو وفيفو وريلمي وشاومي وغيرها في الهواتف ذات التكلفة المتوسطة والمنخفضة، وحاولت LG خلال الفترة الماضية تحويل قسم الهواتف التابع لها للربح، لكن من الواضح أن جهودها لم تفلح في ذلك.

وأجرت LG الكورية الجنوبية سابقا محادثات مع Vingroup الفيتنامية وكذلك فولكس فاجن لبيع قطاع الهواتف الذكية الخاصة بها، لكنها فشلت في إنهاء صفقة الاستحواذ، وهو ما دفعها إلى القرار الصعب بإغلاق قطاع الهواتف الذكية خلال العام الحالي 2021، مع التوقف عن إطلاق LG Velvet وهاتفها بشاشة قابلة للف الذي كشفت الشركة عن تصور له خلال معرض CES 2021 الافتراضي في وقت سابق من هذا العام.

أطلقت LG هواتف ملفتة استكشفت فيها مفاهيم جديدة خلال الشهور الماضية


وحاولت ال جي خلال الفترة السابقة إطلاق هواتف ذكية ملفتة تبدو أقرب لتصور أكثر منها لمنتجات، وذلك ضمن مشروع Explorer Project الجديد، والذي قالت LG أنه يهدف لاكتشاف مفاهيم قابلية الاستخدام غير المستكشفة في عالم الهواتف الذكية، مثل LG Wing الذي يأتي مزودا بشاشة إضافية مع وضع جديد للدوران.

ولعبت الشركة الكورية الجنوبية دورا رئيسيا في إنتاج هواتف ذكية بنظام أندرويد عالية الجودة، حيث كانت وراء تصنيع هواتف جوجل مثل نيكسوس 5 الذي يعتبر من أفضل الهواتف الذكية في تاريخ أندرويد وNexus 5X وGoogle Pixel 2 XL، كما تتميز هواتفها الذكية بتوفير تجربة صوت مميزة مثل LG V60 ThinQ، لكن إنتاج هواتف ذكية بمواصفات قوية ليس كافيا للمنافسة في سوق تشتد فيه المنافسة.

عبر أشهر المراجعين التقنيين عن حزنهم لخروج إل جي من سوق الهواتف الذكية


وعبر عدد من التقنيين عن حزنهم بقرار إل جي LG الخروج رسميا من سوق الهواتف الذكية، مثل ماركيز براونلي اليوتيوبر الأمريكي الشهير عالميا باسم MKBHD، والذي قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر أنه بالرغم من عدم تفوق ال جي في كل هواتفهم، إلا أن خروجهم من عالم الهواتف الذكية يعني خسارة منافس كان على استعداد دائما لتقديم تجارب جديدة، كما قال أن الفضل يرجع إليهم على سبيل المثال في انتشار الكاميرات بزاوية واسعة UltraWide الآن في معظم الهواتف الذكية.

كما قال المراجع البريطاني صفوان أحمدميا الشهير باسم SuperSaf في تغريدة له أيضا عبر تويتر تعليقا على انسحاب LG من سوق الهواتف الذكية أنه يوما حزينا للتكنولوجيا ومحبيها، وأضاف أن الشركة ربما ارتكبت بعض الأخطاء خلال مشوارها، لكنها جلبوا الكثير من التقنية ولم يخشوا تجربة ابتكارات جديدة مثل الكاميرات بزواية واسعة Ultrawide.

وأطلقت LG أول هاتف ذكي بنظام أندرويد في وقت سابق من عام 2009 أي قبل أكثر من 10 سنوات، كما أطلقت أول تابلت بنظام أندرويد في عام 2011، واشتهرت الشركة الكورية الجنوبية بسلسلة G الرائدة من الهواتف الذكية ومجموعة واسعة من المنتجات بما في ذلك أجهزة التلفزيون الذكية، وكان آخر هواتفها الذكية هو W41 Pro الذي أطلقته في 22 فبراير الماضي 2021.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة