هل تستحق ساعة آبل 7 الانتظار؟

ازدادت الشائعات قبل حدث آبل الأخير حول ساعة آبل 7 الجديدة، حيث توقع الجميع تغيير تصميمها بالكامل.

ولكن قررت آبل ألا تغير تصميم الساعة بشكل كبير مقارنةً بالأجيال السابق، واعتمدت على زيادة حجم الشاشة مقارنةً بالأجيال القديمة.

وتمكنت من فعل ذلك عبر تصغير حجم الحواف السوداء غير المستخدمة، وهذا زاد حجم الشاشة ليصبح 41 أو 45 مم.

ولكن هل تستحق ساعة آبل 7 الانتظار بدلًا من اقتناء الجيل السادس أو الخامس من الساعة؟

التغييرات الجديدة في ساعة آبل 7

اعتمدت آبل على زجاج جديد لتغطية واجهة الساعة و حوافها، وتقول آبل بأن الزجاج الجديد مقاوم للخدوش والكسور بنسبة كبيرة.

وذلك من أجل تغطية مساحة الشاشة الأكبر وحمايتها، وقد سمحت الشاشة الأكبر لآبل بزيادة حجم الأيقونات والواجهة الخاصة بالساعة.

كما تمكنت من إضافة لوحة مفاتيح كاملة في واجهة الساعة حتى تتمكن من استخدامها بسهولة في الرد على الرسائل وغيرها من الأمور.

وقد جاءت بعض التطويرات المعتادة على الساعة، حيث أصبحت تشحن بشكل أسرع قليلًا مع شحن MagSafe، بالإضافة إلى تطويرات برمجية على النظام.

ولم تعلن آبل عن الشريحة التي تستخدمها الساعة في الجيل السابع لها، لذلك يتوقع الجميع أن تكون شريحة الجيل السادس نفسها.

مقارنة الجيل السابع مع الجيل السادس

إذا صحت التوقعات وكانت آبل تستخدم معالج الجيل السادس في ساعة آبل 7، فهذا يعني أن الفروق بين الساعتين أصبحت أقل.

وبينما قد يمثل فرق حجم الشاشة بين الساعتين سببًا مغريًا للبعض للحصول على الجيل السابع، إلا أن هذا الحجم يتسبب في مشكلة عند شراء الملحقات وأحزمة الساعة.

وذلك لأنك تحتاج لشراء أحزمة مخصصة للجيل السابع من الساعة بدلًا من استخدام أحزمة الأجيال السابقة.

كما أن عدم تطوير معالج الساعة يعني أن آبل لن تكون قادرة على استثناء الجيل السادس من خط التحديثات قريبًا.

لذلك تحصل على التحديثات نفسها بين الجيل السادس والسابع معًا.

كما أنك تستطيع الحصول على ساعة بسعر مخفض مثل ساعة آبل SE الاقتصادية.

وتستمر آبل في بيع الجيل الثالث من ساعتها الذكية، على الرغم من كونه منافسًا مباشرًا لساعة SE.

لذلك إن كنت تبحث عن أفضل قيمة مقابل سعر في شراء ساعة آبل، فإنك تستطيع شراء الجيل السادس من الساعة.

أما إن كنت ترغب في الحصول على أحدث ساعة مهما كان الفارق صغيرًا بينها وبين الساعات الأخرى.

فإن ساعة آبل 7 هي الساعة المناسبة لك، وذلك لأنها أحدث ما قدمته آبل دون وجود تقدم تقني حقيقي.

مقالات ذات صلة