فيسبوك تخسر 20 مليار دولار بسبب “تعديلات خاطئة في الإعدادات”

كشفت شركة “فيسبوك” سبب تعطل خدمات “واتساب” و”إنستغرام” لعدة ساعات الاثنين، مؤكدة عدم تعرض بيانات المستخدمين لأي اختراق.

وتنوعت التفسيرات المرتبطة بهذا العطل بين فرضية التخريب ووقوع خطأ داخلي كبير على مستوى الشركة، إلا أن “فيسبوك” كشفت في بيان أن “تعديلات خاطئة في الإعدادات هي السبب الرئيسي وراء العطل الذي تسبب في حرمان 3.5 مليار مستخدم لمدة نحو ست ساعات من دخول مواقع فيسبوك وإنستغرام وواتساب”.

وأضافت: “اكتشفت فرقنا الهندسية أن تعديلات على أجهزة التوجيه (الراوتر) الرئيسية التي تنسق الحركة بين مراكز البيانات تسببت في مشاكل أدت إلى توقف الاتصال”، حسبما نقلت “رويترز”.

وقدمت “فيسبوك” اعتذارها عن العطل الفني الذي أدى لانقطاع خدماتها لنحو ساعات، ومنع مستخدمي الشركة البالغ عددهم 3.5 مليار من الدخول على خدماتها للتواصل الاجتماعي والتراسل.

وقال مايك شروبفر مدير التكنولوجيا لدى” فيسبوك”: “إلى كل شركة صغيرة وكبيرة، إلى كل أسرة وكل فرد يعتمد علينا، أنا آسف”، مضيفاً: “قد تستغرق عودة الخدمات بنسبة 100 بالمئة بعض الوقت”.

وقد انخفضت القيمة السوقية لشركة فيسبوك، المالكة لشركتي إنستغرام وواتساب اللتين تعرضتا لعطل مفاجئ أمس الاثنين، إلى نحو 920 مليار دولار، بينما بلغت خسارة الرئيس المؤسس للشركة، مارك زوكربيرغ، نحو 6 مليارات دولار.

ووفقا لتقارير إعلامية، فقد خسرت شركة فيسبوك ما يصل إلى 20 مليار دولار، وانخفضت القيمة السوقية لها لتصل إلى 967 مليار دولار.

وهبط سهم شركة فيسبوك 4.9 %، ليرتفع إجمالي التراجع في سهم الشركة إلى حوالي 15 % منذ منتصف سبتمبر.

ووصل سعر سهم فيسبوك، بحسب موقع بلومبيرغ، الى 322.7 دولارا، الأمر الذي أدى إلى خسارة مؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ حوالي 6 مليارات دولار من إجمالي ثروته.

وتراجعت ثروة زوكربيرغ من حوالي 140 مليار دولار إلى 121.6 مليار دولار، ليتراجع إلى المركز الخامس خلف مؤسس مايكروسوفت، بيل غيتس، بحسب مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات.

مقالات ذات صلة