إريكسون السويدية ترغب في أن يعمل نصف موظفيها من المنزل

تعمل شركة إريكسون للتكنولوجيا، وهي من كبرى الشركات في السويد، على إعادة تصميم مكاتبها البالغ عددها 400 وتقليل حيز مكاتب عملها في محاولة لجعل نصف موظفيها يعملون من خارج المكاتب.

وقال بيتر لورين رئيس الخدمات الإدارية في مقابلة: “اتضح للغاية في ربيع عام 2020 أننا لن نعود لطريقة العمل القديمة أبدا”، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم.

وأضاف: “من المفترض أن يكون العمل من المنزل مقبولا. نهدف إلى تبني نموذج هجين على المدى الطويل، ضمن رؤية لتقسيم لعمل إلى نصف في المكتب والنصف الآخر عن بعد”.

وكان موظفو شركة صناعة معدات الاتصالات السويدية البالغ عددهم نحو 102 ألف موظف يقضون يوما في الأسبوع في العمل عن بعد، قبل حدوث الجائحة. وما زال نحو 85 % من موظفي الشركة على مستوى العالم يعملون من المنزل، برغم التقدم الذي تم إحرازه في حملة التطعيم.

مقالات ذات صلة