تقنية جديدة .. “فيسبوك ماسنجر” يكشف “السكرين شوت”



أعلن رجل الأعمال والملياردير الأمريكي مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا”، عن ميزة جديدة رئيسية لبرنامج فيسبوك ماسنجر، وهي ميزة ستعمل على تحسين الخصوصية بشكل كبير على المنصة، وهي الإخطارات عندما يقوم شخص ما بتصوير رسائل الشاشة المختفية في محادثة سرية مؤمنة بتشفير من طرف إلى طرف.

وكتب زوكربيرج في 27 يناير 2022: ” تحديثًا جديدًا لمحادثات Messenger المشفرة من طرف إلى طرف حتى تحصل على إشعار إذا قام شخص ما بالتقاط لقطة شاشة لرسالة تختفي”. كما نضيف أيضًا صور GIF وملصقات وردود الفعل على الدردشات المشفرة”.

وقدم فيسبوك لأول مرة رسائل تختفي في نوفمبر 2020، في كل من Messenger وInstagram. كانت هذه الخطوة جزءًا من جهد أكبر لتوفير حماية إضافية عبر منصات المراسلة الخاصة بالشركة، مع تلقي WhatsApp ميزة مماثلة قبل أسابيع فقط .

من البداية، كان Messenger يخطر المستخدمين عندما أخذ شخص ما لقطة شاشة لرسالة تختفي، مما يجعل هذا الإعلان الأخير يبدو زائداً عن الحاجة، ومع ذلك، هناك اختلاف واحد مهم للغاية.

يعمل فيسبوك على طرح التشفير من طرف إلى طرف (E2EE) عبر منصات المراسلة الخاصة به. ويعتبر E2EE ترقية مهمة من التشفير من جانب الخادم ويعتبر المعيار الذهبي للخصوصية والأمان. في حالة التشفير من جانب الخادم، يمتلك مزود الخدمة المفتاح الذي يمكن استخدامه لفك تشفير بياناتك. نتيجة لذلك، لا يمكنك أبدًا التأكد حقًا من الذي يقوم بالوصول إلى بياناتك ورسائلك.

ومع ذلك، مع E2EE، يتم تشفير بياناتك بطريقة تتيح لك أنت والشخص الذي تتواصل معه قراءة رسالتك فقط. ولا حتى مقدم الخدمة، الذي تستخدم خدمته، يمكنه اعتراض رسائلك وقراءتها. وغني عن القول، على الرغم من أن E2EE تقدم أمانًا لا مثيل له، إلا أنه قد يكون من الصعب إضافة ميزات شائعة في الخدمات بخلاف خدمات E2EE.

هذا التمييز هو ما يجعل إعلان زوكربيرج الأخير مختلفًا. ويوفر فيسبوك الآن إشعارات لقطة الشاشة داخل محادثات E2EE، مما يضيف طبقة إضافية من الخصوصية والأمان لمثل هذه الرسائل. وفي الوقت نفسه، فإن إضافة ردود الفعل وصور GIF والملصقات إلى هذه الدردشات ستجعل المحادثات الخاصة أكثر إثارة قليلاً. الميزات الجديدة يتم طرحها الآن.

مقالات ذات صلة