لن تصدق كم يجنون.. “يوتيوبرز” افتراضيون يحققون مكاسب “خيالية” في هذه الدولة



تلفزيون الفجر | أصبح صانعو المحتوى أو من يعرفون بـ”اليوتيوبرز” الافتراضيين، يمثلون في اليابان اتجاهاً مربحاً، إذ تحقق بعض القنوات التابعة لهم إيرادات تفوق المليون دولار سنوياً، بعدما كان يُنظر إلى هذا العمل على أنه ظاهرة موجهة لفئة محددة في البلاد.

وأشار تقرير لوكالة “فرانس برس”، إلى أحد صانعي المحتوى، مايو ليزوكا، وهي المرأة خلف الشخصية الكرتونية (أفاتار) يومه كوتوبوكي، والتي تقوم ببث مباشر لقناتها على يوتيوب إلى مئات من شاشات متابعيها الإلكترونيين.

وتضع ليزوكا البالغة من العمر 26 عاماً صوتها وحركاتها على شخصية رمزية اسمها يومه كوتوبوكي.

وتهدف مقاطع الفيديو من هذا النوع إلى جعل المتابعين يشعرون وكأنّهم يتفاعلون مباشرةً مع الشخصية المتحركة التي تظهر على الشاشة، فيما يدفع بعضهم مئات الدولارات لإبراز أحد تعليقاتهم أثناء عرض الفيديو بتقنية البث المباشر.

وقالت ليزوكا: “عندما ألعب بألعاب الفيديو عبر الإنترنت وأفوز، يهنئني المشجعون” ويرسلون لي مبالغ صغيرة “للتعبير عن دعمهم”، وفقاً لما نقلته “فرانس برس”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتبث ليزوكا الحياة في شخصية يومه من خلال استخدام إحدى كاميرات الويب وجهاز لاستشعار الحركات تضعه حول رقبتها.

أما يومه فتتمتع بالمظهر السائد والنموذجي لليوتيوبرز الافتراضيين، إذ صوتها رفيع وترتدي تنورة قصيرة وعيناها أرجوانيتان كبيرتان كالشخصيات الكرتونية.

ويتحكم فريق موجود بجانب الشابة في تعابير وجه يومه.

مقالات ذات صلة