زوكربيرغ يخطط لفرض اشتراك شهري على تطبيقين شهيرين



يخطط رئيس شركة “ميتا” مارك زوكربيرغ اللجوء لاستخدام تطبيق “واتس آب” كمصدر أساسي لتحقيق الإيرادات، في ظل التراجع الكبير الذي تعاني منه الشركة على جميع الأصعدة.

وصرح مارك زوكربيرغ بأن تطبيقي “واتس آب” و”ماسنجر”، سيقودان الموجة التالية من المبيعات وتحقيق الدخل في الشركة، وليس مشاريع “ميتافيرس”.

وجاء تصريح زوكربيرغ مع تزايد شكوك المستثمرين حول مدى قدرة مشاريع شركة “ميتا” في عالم “ميتافيرس” على تحقيق الأرباح في السنوات القليلة المقبلة، إضافة إلى تراجع أرباح الشركة بنسبة 52% إلى 4.4 مليار دولار خلال الربع الثالث من 2022.

وهذه التصريحات التي أتت في محاولة لتهدئة المخاوف بشأن الوضع المالي لشركة ميتا بعد تسريحها لنحو 11 ألف موظف، أظهرت أن زوكربيرغ قرر استخدام أحد أثقل أسلحته في عالم التواصل والدردشة بهدف طمأنة الموظفين والمستثمرين على المستقبل المالي للشركة.

وخلقت هذه الخطوة حالة من البلبلة لدى مستخدمي “واتس آب” الذين يخشون من أن يؤدي ما كشفه زوكربيرغ إلى تحويله إلى تطبيق مدفوع أو تطبيق مليء بالإعلانات المدفوعة.

مقالات ذات صلة