رثاء عايد عباس ليمون الذكرى السابعة

في الذكرى السنوية السابعة لوفاة المرحوم
عايد عباس ليمون
رحلت عنا يا خالي مبكراً وجعلتنا من الناس الحزانا
اه ….يا خالي لقد هزنا رحيلك المبكر وابكانا
رحليلك في غير اوانه أوقد في قلوبنا ناراً ولهيباً
اه …. يا خالي كنت لنا في المهجر امل وفرح ودوانا
رحيلك هذا قد زرع في نفوسسنا الهم والكرب واليأس من دنيانا
كانت بيتك صغيراً ولكن قلبك كان كبيراً
كنت زهرة جميلة في حياتنا وحمامه في قضائنا
كنت تفوح عبقاً وعطراً زكياً وما اطيبه كانا
بإبتسامة وفرح كنت تستقبل الزوار والخلانا
كيف نفس شريط الذكريات عنك وسيبقى في اذهاننا طول الزمانا
كيف كنا وكيف عشنا واليوم ماذا دهانا
ستبقى دوماً في قلوبنا ومشاعرنا ووجداننا واسمك على لساننا
وفي بحر الحزن رست مراكبنا ونفوسنا لحنانك ضمئانا
صوتك لابل غيابك كأس حنظل قد سقانا
يارب انعم علينا العبر والسلواتا
لطلب من الله ونتضرع اليه فهو ابانا
ان يمنحك في فردوسه الا زلي مكانا
الله يرحمك يا خالو يا عمري انت
ابنة اختك التي ستبقى تحبك ولم ولن تنساك ابداً
هبه جمال ليمون