مرور أربعين يوم للمرحومة ’’رحاب سعيد عبد الهادي’’

بسم الله الرحمن الرحيم
” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي   إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 
صدق الله العظيم

رثاء

ذكرى مرور أربعين يوم على وفاة المرحومة
طيبة الذكر

رحاب سعيد عبد الهادي

(أم مازن)

أمي كيف ابدأ حزني
على فراقك بل كيف انتهي منه وليس
لي من كلمات يمكن
أن تعبر عن كبر قدرك
يا أمي سأكتب لك
يا أمي حنيني وسأخفي بين سطوري أنيني ليتساقط دمعي خجلا
ً منك لأني لم أفعل لك شيئاً فقلمي عاجزاً أمام أوجاعي لم تعد تسعفه اللغة حيث تعلمت
على يديك كل شيء
في الحياة ..الكرم , الأخلاق
الصبر , العطاء والحلم
لكن آه نسيت يا أمي
أن تقولي لي كيف أتغلب على وجع رحيلك
وكيف أتعود على فراقك ما عاد الله أن أعترض
على أقداره ولكني أتساءل كيف الاحتمال كأن السماء بكت بل الكلمات تعاطفت لحزني عليك يا أمي
أمي …إشتقت إليك
أشتقت لعيونك ولضحكتك ولنظرتك ولصبرك ولتواضعك أشتقت لوجهك المضيء
يا أمي فمن الذي يجلس مكانك وأراك فيه.. لا أحد
وجودك كان نعمة كبرى وفقدك كان أكبر المصائب دنياي كم أشتاق لكلمة
أمي ما أعظمك يا أمي
أسأل الله الصبر لفراقك فوداعاً يا زمني الماضي والحاضر لا بد من الرحيل وإن أبت القلوب
وآه من طول الليالي وسوادها بعد فقدك يا أمي
إن العين لتدمع وان القلب ليحزن وان على فراقك
يا أمي لمحزونون فإلى جنات الفردوس يا أغلى وأعز أم في الدنيا يا رب إرحمن أمي الغالية وإرحم جميع أموات المسلمين والمسلمات وتولاهن بلطفك وعفوك ورضال
يا أرحم الراحمين

بناتك وأحفادك
وجميع المحبين

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

 

————————————

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي   إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 
صدق الله العظيم

رثاء

ذكرى مرور أربعين يوم على وفاة المرحومة
طيبة الذكر
رحاب سعيد عبد الهادي
(أم مازن)

ها هي الايام تمضي
وها هو الزمن يسرع بالأمس جاء القدر ورحلت
و اليوم هو الاربعين للرحيل …
لقد افتقدناك أيتها الأم الحنونة كنت الأم المثالية المضحية افتقدنا الوالد منذ 38 عاماً ولم نشعر لاننا كنا صغار فقمتي بالواجب وكنت الأم المضحية المثالية
المربية الحنونة
ومن أجل ذلك وأقل واجب نقدمه لك أيتها الحنونة هو الدعاء فأقول اللهم كن لها بعد الحبيب حبيباً وأجعل لها من فضلك ورحمتك وجنتك
خطا ونصيبا
اللهم أجعل لها عملاً يؤنسها في قبرها
غذغ أوحشها المكان وفارقها الأهل والجيران فأنسها بالرحمة و الغفران
اللهم أرحمها واغفر لها ولجميع المسلمين والمسلمات اللهم نقها
من خطاياها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ارضى عنها قبل الموت وبعد الموت
اللهم اجمعنا وآبائنا
في الفردوس الأعلى
من الجنة مع النبين
و الصدقين
و الشهداء وصل اللهم
على سيدنا محمد
وعلى آله وصحبه
وسلم اجمعين

أبنائك وبناتك
وأحفادك
وجميع المحبين

إنا لله وإنا إليه راجعون

———————————————–

بسم الله الرحمن الرحيم
” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي   إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 
صدق الله العظيم

رثاء

ذكرى مرور أربعين يوم على وفاة المرحومة
طيبة الذكر
رحاب سعيد عبد الهادي
(أم مازن)

أمي كيف ابدأ حزني
على فراقك بل كيف انتهي منه وليس
لي من كلمات يمكن
أن تعبر عن كبر قدرك
يا أمي سأكتب لك
يا أمي حنيني وسأخفي بين سطوري أنيني ليتساقط دمعي خجلا
ً منك لأني لم أفعل لك شيئاً فقلمي عاجزاً أمام أوجاعي لم تعد تسعفه اللغة حيث تعلمت
على يديك كل شيء
في الحياة ..الكرم , الأخلاق
الصبر , العطاء والحلم
لكن آه نسيت يا أمي
أن تقولي لي كيف أتغلب على وجع رحيلك
وكيف أتعود على فراقك ما عاد الله أن أعترض
على أقداره ولكني أتساءل كيف الاحتمال كأن السماء بكت بل الكلمات تعاطفت لحزني عليك يا أمي
أمي …إشتقت إليك
أشتقت لعيونك ولضحكتك ولنظرتك ولصبرك ولتواضعك أشتقت لوجهك المضيء
يا أمي فمن الذي يجلس مكانك وأراك فيه.. لا أحد
وجودك كان نعمة كبرى وفقدك كان أكبر المصائب دنياي كم أشتاق لكلمة
أمي ما أعظمك يا أمي
أسأل الله الصبر لفراقك فوداعاً يا زمني الماضي والحاضر لا بد من الرحيل وإن أبت القلوب
وآه من طول الليالي وسوادها بعد فقدك يا أمي
إن العين لتدمع وان القلب ليحزن وان على فراقك
يا أمي لمحزونون فإلى جنات الفردوس يا أغلى وأعز أم في الدنيا يا رب إرحمن أمي الغالية وإرحم جميع أموات المسلمين والمسلمات وتولاهن بلطفك وعفوك ورضال
يا أرحم الراحمين

بناتك وأحفادك
وجميع المحبين

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

الرابط المختصر: