الحاج ذيب عبد الله العوفي

الذكرى الاولى

لوفاة الاب العزيز الغالي الحاج

ذيب عبد الله العوفي

رحمه الله

يا الله يا من رزقتني الهدية

وهل اعز عليك هديتي

يا جوهرة غابت

فما عادت تنير غرفتي

نم قرير العين فالصغار

عكازي في مرضي وشيخوختي

يا لائمي في مرضي وحزني

وهل جربت حرقة دمعي
 ومر وحدتي 

فصبر جميل والله المستعان

اللهم اجرنا في مصيبتنا

ها قد مرت سنة على رحيلك

يا ابا زهير

وقد تركت بيننا فراغاً كبيرا

اننا لن ننساك ما حيينا

ونرجو من الله سبحانه وتعالى

ان يجمعنا بك في الجنة

بعدما عز اللقاء في الدنيا

وما اعظم حزننا يا سيدنا

و ولدنا الغالي

فصبر جميل والله المستعان

ربنا

بلل تربة من فارقونا بقطرات من خيرك

واجعل نسائم الجنة تهب عليهم يا ارحم الراحمين

ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا لعلى فراقك لصابرون

المشتاقون لك

زوجتك  المحبة ام زهير العوفي

وأولادك زهير ( ابو نهاد )

وزوجته وأولاده

وايمن ( ابو اسيد ) وزوجته وأولاده

ومحمد ( ابو حمزة )

وزوجته واولاده

وعبد الله ( ابو ذيب )

وعلاء ( ابو محمد )

وبناتك وأزواجهن وأولادهن

واختك ام رامي

واخوانك واخواتك في الاردن

وجميع محبيك واقربائك

سائلين المولى عز وجل

ان يلهمنا الصبر والسلوان

على فراقك المرير ولنا الانتظار في جنات الخلد ان شاء الله


إنا لله وإنا إليه راجعون

الرابط المختصر: