سامح رشيد عباس

رثاء

ذكرى مرورو اربعين يوماً

على رحيل المرحوم بإذن الله تعالى
 

سامح رشيد عباس

ما للعمر في بعض الايام قيمة

اذا صار اغلى الناس ركام  ورفات

يا عيون الشوق قد شاءت الاقدار ان تمكث تحت التراب وان تبدأ مسيرة رحلتك معلقة بأرواح متفائلة ومتألمة للقاء

منذ ان رحلت وانا اتجرع قسوة الحياة فحياتي بدونك لا شيء سوى آهات وآلم

وروحي تتكلم وتصرح من فرقة الاحباب

حبيبي اذا الدنيا اخذت مني وجودك فأعلم انك في قلبي حي فكل شيء جميل لم تمحوه اثر السنين وجمرة اشواقي تناديك
 سامح سامح

ثم الف رحمة عليك

ابي العزيز سلام عليك يا ابي
مقدار ما بكيناك

آآآه لو تعلم يا والدنا كم بكيناك

نشتاق اليك كثيراً لم نعترض يوماً رحيلك

لكن هي حاجتنا لحنانك

رحلت وودعنا وجهك الطاهر يا ابي للابد

كنت نعم الزوج والاب الحنون الكريم الطيب

ذكراك الطاهرة موجودة معنا

والله يا غالي لو كان البكاء سيرجعك لبكينا دهراً حتى نسترجعك فإلى جنات الخلد
 يا حبيبنا ويا معلمنا
رحمك الله يا والدي الحنون

زوجتك وأولادك ومحبيك


إنا لله وإنا إليه راجعون