محمود قزمور جامعة القدس-ابو ديس اعلام وتلفزة

الوالدة الغالية ام عمارقزموز
والاسير البطل عمار قزموز
والاخوة عامر وزوجته وعمر
والاخوات لينا ولانا وبراءة وازواجهن والاعمام والعمات والاخوال والخالات
والجدتين الغاليتين
ام اصف وام محمود
يتقدمون بأحر التهاني
والتبريكات من الابن والاخ محمود
قزمور
بمناسبة تخرجه من جامعة القدس-ابو ديس
وحصوله على درجة البكالوريوس
في الاعلام والتلفزة

الف الف مبارك
 

كم هي رائعة تلك الفرحة
التي تغمر قلوبنا من بعد
يأس وألم أصابنا وتعب
وإرهاق وفقدان أمل
وما أجملها من فرحة عندما
تذهب كل تلك اللحظات
بشمسٍ مشرقة تشرق
بالأمل من جديد ويملؤها
الحب، فها هو يوم تخرجك
يحل علينا وانت عنوان
للفرحة ، ففي يوم تخرجك
الاشعار من القلوب نهديها
يا غاليها فالقلب منزلة كل الاحبة وانت اغلى من الدنيا وما فيها اليوم تتفتح أزاهير النجاح والأمل  فمنك الأمل وفيك الأمل يا فارس الجد والوفاء والإصرار والعمل اليوم نراك بعيون أبيك الذي ترجل من دون فرصة استئذان قلوبنا الثكلى المفطورة بوجع الغدر من حسادنا وخيانة  الداعين اليه والمبغضين  اليوم تدق ناقوس نجاحك بيدك دون عون الاّكَ وصنيع  يديك وعقلك وقلبك وانتمائك المخضب بدم  أبيك، وعرس شفتيك  الباسمتين أبدا، وحبل  حياتك المتد من شغاف  قلب أبيك ورباطة جدك  حتى نحور الجناة والحاسدين  ومن قتلو فيك الطفولة،  فكان ميلاد رجولتك المبكرة
كابوساً سيظل يقض
مضاجعهم ليذكرهم
بخيبتهم غلى مذبح القلق
والأرق وجفوة النوم
لعيونهم على طول حضرة
الموت في حياة جدك وأبيك.
هو غدر جساس اللئيم في
مقتل كليب الكريم،
والمسيح في درب الجُلجُلَه،
ومقتل عثمان في حصار
الأربعين،حين عزّ الوفاء
وظلّ في طريق الخلاص
ضنين. لك منا قطعة القلب لانك ذكرى جدك وأبيك في سويدائه ولن تبرحوها
ما حييت.أنك الفارس صنوُ
أبيك وسليل الرجولة من
جدك النابض في أبيكَ ومن
أخيك. من شابه أباه ما ظَلَم
فكيف وأنت سليل
الحسنيين ما بين الأب
والجد. فكربنا سيزول يوماً،
وذكرى الأحبة ستظل
دوماً، وليل عمار سيزول حتماً، فله الحرية، ولهم المجد والخلود، ولنا بهم وبك الفخر ولاعتزاز ما حيينا. حبيبنا محمود ألف مبروك لنا فيك، ولهم الوفاء ما  حيينا

العم الغالي ابو موسى السايس والعمة الغالية
ام موسى والابناء موسى وعماد ومحمود واحمد والبنات تحرير والاء واسيل ولونا يتقدمون باحر التهاني
الى الابن والاخ والصديق
محمود
قزمور
بمناسبة تخرجه من جامعة القدس-ابو ديس
وحصوله على درجة البكالوريوس
في الاعلام والتلفزة

الف الف مبارك
 

مقدمة الى محمود
ياسر قزموز
من ابو موسى السايس
في يوم فاق جماله ايام مضت في يوم حصاد السنين… حصاد الجهد والعمل والوقت …في يوم تنتظره قلوبنا وارواحنا تتشوق اليه وتحن نقف اليوم على عتبات
تخرجك ونرسم  بأناملك الامل ونرى البسمة وقد ارتسمت لتعانق فضاء ارواحنا وروحك .. نعيد العد إلى الوراء لنتذكر تلك السنين التي تابعنا فيها خطواتك خطوة بخطوة حينها نتذكر حروفا أضاءت ومشاعل استحقت ان تنير دربك، فاليوم نتقلد بك الفخر وتقلدنا انت بدورك النجاح.. اليوم تغرد العصافير وتنير الشمس اليوم تزدان الزهور رونقا بالعلم وتفوح بأريج العرفان والفضل اليوم
تودع التعب والسهر وتحصل على ثمار وكنوز الجد والمثابرة اليوم كل شيء يحتفل بك القوافي والاشعار والكلمات والمعاني والخمائل تشع فرحا وتهدينا عبيرها لتسطر لنا اروع انواع السعادة وتمسح عن مسيرتنا الشوك والعوائق.
تعبت وتعبنا وحان الوقت لتحصد ثمرة جهدك .
اليوم القمر يبتسم لك والنجوم تزدان … بالجد والمثابرة حققتها أمالك يا محمود  وها هو تاج العلم قد توجت به …. وقد نلت ما ترجوه من تعب الليالي
الغالي
محمود
لا تزال سفينتنا تشق عباب البحر لتلتقط لنا فرحتك، حتى تصل الى شاطئنا وهي على متنها، ولا تزال الكلمات تتزاحم وتتصارع ، تريد ان تعبر عما في مكنونها وعن ما يدور في  مخيلتها، تريد ان تكشف الغطاء عن نسمة من نسمات الحياة، وقمرا ساطعا في ليلة مظلمة ، وشمعة لا تنطفئ يا من كنت وستبقى رمزا وعنوانا للمحبة والوفاء ، وسنضع على اسمك نقاطا من ذهب يا من نرى فيك صورة والدك وجدك، بارك الله لك في تخرجك، ووفقك الله في حياتك العملية والمهنية يا اغلى الغوالي

الرابط المختصر: