أصالة في أول ظهور علني بعد زواجها: عشت أياماً حزينة بما فيه الكفاية.. وشام الذهبي تكشف موعد عرسها

في أول لقاء بالعروس «أصالة» بعد زواجها من الشاعر العراقي فائق حسن، عبرت عن سعادتها بزواجها وبالشخص الذي اختارته.
وخلال لقائها مع برنامج mbc trending صرحت أصالة بأنها عاشت أيام حزينة وبكاء متواصلاً، وأن هذا الوقت قد ولّى ولم يجرع ثانية، وتمنت أصالة أن يرزقها الله أياماً سعيدة.

وظيفتي أن أكون أُمّاً بجانب أبنائي

وقالت أصالة بخصوص المباركة له على زواجها: «أنا أهم شيء عني بالحياة هو أني أم، وبالتالي لا يمكن أي حدث يخص أولادي لا أكون موجودة فيه.

لا أحب أن ينصحني أحد

وأضافت أصالة عن علاقتها بأبنائها، قائلة: «أنا أتركهم يأخذون قراراتهم، وبالطريقة المناسبة ودون توجيه مباشر مني، ولا أحب على المستوى الشخصي أن ينصحني ولا أنصح أحداً»، وتابعت: «أولادي إذا أردت أن أقول لهم شيئاً أقولها بطريقة ناعمة وبدون ما تأتي عن طريق النصيحة، أو الانتقاد»، لتأخذ طرف الحديث منها شام وترد عليها: «ولكنك يا أمي علمتِ إيانا الكفاح والإصرار، وبالممارسة. نحن رأينا أُمّنا طوال حياتها كيف تكافح فتعلمنا منها الكفاح، وأحببنا أن نكافح مثلها ولا تأخذ في حياتها الطريق السهل، ونعتمد على أنفسنا فقط».

مُصِرّة على وجودي بالحياة وأن أعيش
وعن زواجها من الشاعر العراقي فائق حسن، رجعت لتقول: «ما دمت موجودة بالحياة فإني مصرة على أن أعيش. دائماً مؤشري هو داخلي. وإذا استشرت أحداً استشير نفسي. أنا كل عمري من طفولتي مستشارتي هي نفسي أصالة. وبالتالي ما أراه مناسباً لأصالة هو ما أفعله»، وأضافت: «أتمنى ألا أقع ثانية وأقول دائماً لأي امرأة طالما لدينا غداً لنعيشه فلنعيشه بأفضل طريقة ممكنة. وأنا اخترت أفضل طريقة لحياتي القادمة، وبالتالي أنا سعيدة ومسرورة جداً لأني عموماً أحب الفرح والضحك وبكيت كثيراً بما فيه الكفاية، والأيام القادمة أرغب في الضحك فيها فقط. وفقط أريد أ، أكون مرتاحة مع الناس المناسبة».

فخورة بروح التحدي لدى شقيقي خالد

وصرحت شام خلال المقابلة معها بأنها فخورة بشقيقها خالد الذهبي، وما قام به من إنجاز، حيث يرجع ذلك لإصراره وروح التحدي التي أخذها من والدته أصالة والجرأة في اتخاذ القرار الصعب، وهو يفهم كثيراً في مجال البيزنس.
وعن زوج والدتها فائق حسن قالت شام: «أصالة تستحق أن تحب وتعيش مع من يحبها، ويعطيها الحب والحنان الذي تستحقه. فائق لم أقابله إلى الآن، ولكني تحدثت معه على الهاتف كثيراً. فهو شخص حساس جداً، ومحب وحنون، وبالتالي أنا ارتحت معه».

مقالات ذات صلة