فنانة مصرية تبتكر ملابس بطراز فرعوني مزودة بكود يروج للسياحة



بفكرة مبتكرة، استطاعت ألاء أحمد الربط بين الفن والسياحة من خلال تصميم أزياء مزودة بتقنية الـQR كود، يستطيع السياح من خلاله التعرف على الأماكن السياحية المصرية المختلفة بواسطة الأكمام المطرزة برموز فرعونية متعددة منها زهرة اللوتس، ومفتاح الحياة وغيرها من الأفكار المستوحاة من الحضارة الفرعونية.

وفي حديث لـ”العربية.نت” مع المصممة ألاء أحمد حول تصاميمها المبتكرة، أشارت إلى أنه وبفعل دراستها للفنون التطبيقية، قسم “فاشون”، كان من المفترض أن تقوم بتنفيذ مشروع تخرج وهو عمل “براند” مستلهم تصاميمه من شيء تفضله. لذلك استلهمت فكرة المشروع من الحضارة الفرعونية لأنها غنية جداً بالمصادر والتفاصيل “التي أستطيع أن أستفيد منها في التصاميم”.

المصممة ألاء أحمد

المصممة ألاء أحمد

موكب المومياوات

وتابعت ألاء “حدث موكب المومياوات الذي أبهر العالم كله وتشجعت أن يكون المشروع عن شيء يفيد السياحة وتشجيع السياح لزيارة مصر. وفكرت في كيفية إدماج التكنولوجيا بالفاشون وكيف أقوم بعمل تصاميم مستلهمة من الحضارة الفرعونية وفي نفس الوقت تكون مودرن ويستطيع الناس أن يلبسوها في المناسبات العادية”.

وقالت: “فكرت في دمج الQR Code مع التصاميم التي قمت بتنفيذها. وخلال فترة جائحة كورونا واجهت صعوبة في التنقل خصوصاً أني كنت أحتاج لشراء خامات عليها النقوش الفرعونية والقيام بتطريز بالحروف الهيروغليفية. وكنت أواجه صعوبة في البداية بدمج الماضي بالحاضر وأن أوصل للفكرة الأخيرة للكود وتكون فكرة قابلة للتنفيذ على أرض الواقع”.

صور من التصاميم

صور من التصاميم

وتابعت: “بدأت خطواتي بعرض الفكرة والموافقة عليها.. وبدأت بالتواصل مع مهندس لتنفيذ الأبلكيشن والكود وبدأت العمل على التصاميم الخاصة بالبراند وبمساعدة عائلتي استطعت استكمال المشروع ليكون بالشكل المطلوب”.

وأوضحت ألاء أنه سيتم تنفيذ أكثر من تصميم وسيكون بداخلهم الكود وسيتوفر المنتج للجميع من خلال الكود والأبلكيشن. ويتميز المنتج بالعديد من الخصائص وانفراد التصاميم وتميزها وعدم تقليد أي تصميم لآخر، كما أنه متوفر بثلاث لغات مختلفة.

وسيتواجد الكود في كم كل فستان ومن خلاله يقوم السائح بعمل أبلكيشن، يظهر له أكثر من لغة يختار من خلالها لغته، ويستطيع من خلاله التعرف على تاريخ 22 مومياء الذي تم نقلهم للمتحف القومي للحضارة، كما أن المعلومات مدعمة بالصور.

كما يظهر الأماكن السياحية بمصر من مساجد ومتاحف وأماكن أثرية أخرى، ومع الاسم والعنوان وسعر التذاكر والوقت المتاح للزيارة.. الأمر الذي يساعد السياح ليقوموا ببرنامج سياحي منظم في مصر ليتعرفوا على تاريخ مصر.

وقالت: “كما سأقوم بإنتاج العديد من التصاميم المختلفة، وسيتم ترويجها في الأماكن السياحية أكثر وكمان أونلاين”.

مقالات ذات صلة