مصمم دار Schiaparelli للأزياء يوجه رسالة لاذعة لمنتقدي عالم الموضة!



ضمن فعاليات أسبوع الأزياء الباريسي للخياطة الراقية، قدم Daniel Roseberry مصمم مجموعات دار Schiaparelli مجموعته الجديدة للخريف والشتاء المقبلين في الخياطة الرفيعة أو الهوت كوتير، ومع ما يحدث من تطورات في الأزمة الأوكرانية والكوارث المناخية، أراد Roseberry توجيه رسالة إليكم نصها:

“نعلم جميعنا نحن العاملين في عالم الموضة والأزياء أن الأكثرية الساحقة من الناس يعتقدون أن ما نقوم به عمل سخيف. يندرج هذا الأمر في خانة النقد المُمِل، ونقوم جميعنا بالجدال على خلاف ذلك، ولكن إذا فكرنا ملياً في الأمر، فإن الموضة قد تكون أمراً سخيفاً في بعض الأحيان”.

الموضة أيضًا قد تأخذ طابعاً استفزازياً، أمراً جانبياً، وقد تظهر أحياناً في موقع المتحدي، وذات مغزى كبير. الموضة شيء يخطف الأنفاس. إنها جداً جميلة. على الرغم من ذلك، في السنوات الأخيرة، بدا الأمر وكأن الموضة قد حاولت جاهدة إثبات نفسها على أنها في الواقع ليست بسخيفة. قد يشعر المصممون بالضغط لإدلائهم ببيان حول الوضع السياسي الحالي.

الكارثة المناخية المستمرة لدينا، عدم المساواة بين الناس من مختلف الأعراق والأجناس، وقد أدى عصر الحرب في الواقع إلى القيام بعض الأعمال المميزة، ناهيك عن إعادة إشراك صناعتنا لتشمل ثقافات أوسع.

لكن هذا، وفي بعض الأحيان، أدى أيضًا إلى جدية ذاتية كئيبة الأوجه، والتي تتصدر الموضة وتغرقها بالشعارات. إنه لمن السهل جداً أن تكون جادًا مع نفسك. إنما الطريق الأكثر صعوبة تكمن في أن تظل عضوًا فعّالاً مشاركًا في المجتمع، لكن أيضًا، ومن خلال عملك الخاص، أن تكون لديك الجرأة في تبني وإظهار نوع من البراءة الإبداعية، حالة تحملك إلى عالم من الدهشة والرهبة كتلك التي شعرنا بها جميعًا عندما رأينا أول عرض أزياء مذهل.

أتحدث دائمًا عن محاولة تحقيق حالة البراءة الإبداعية تلك – عن النضال من أجل البقاء قريبًا من ذلك الشخص الذي وقع في حب الموضة وإمكانياتها، وتحفيزه للمضي قدماً وعدم الخضوع للسخرية أو الإرهاق من العالم. آمل في أن تكون هذه الروحية متجسدة بكل وضوح في هذه المجموعة: آمل أيضاً أن يتمكن الأشخاص الذين يرونها من معرفة مدى المتعة التي رافقتني مع فريق العمل أثناء القيام بتنفيذها.

كما آمل في أن تكون هذه البهجة التي شعرنا بها، أثناء إبداعنا للأشياء، وقيامنا بتنفيذ ابتكارات جميلة، ابتكارات ستبقى في ذاكرة الناس على الدوام، ظاهرة وواضحة بالكامل في كل معطف، ولباس، وإكسسوار.

أعتقد أننا أحيانًا نتخذ موقفًا دفاعيًا عندما يتهمنا نقّادنا بأننا نريد فقط ابتكار الأشياء الجميلة. لكن ما هو الخطأ في كوننا نرغب بابتكار هكذا أشياء؟ قد لا يكون هذا الجزء الأهم في الحياة، إنما بالطبع هو جزء من الحياة.

حقًا فإن القيام بإبداع الأشياء الجميلة لم يعد أمراً بهذه السهولة. إنما هو بالفعل امتياز – وأنا ممتن له كل يوم”.

مقالات ذات صلة