فوائد الاستحمام بالماء الحار لا تُقدر بثمن



نواجه في كثير من الأحيان يوماً شاقاً في العمل أو في الجامعة، وهو ما يجعل العودة إلى المنزل والحصول على دش ماء ساخن هو الحل المثالي للحصول على ليلة هادئة والنوم بعمق؛ ولكن لا تقتصر فوائد الاستحمام بالماء الحار على ذلك فقط؛ إذ كشف العديد من الأبحاث عن الكثير من فوائد الاستحمام بالماء الحار، نستعرضها معاً في السطور التالية:

1-يخفض نسبة السكر ويحرق المزيد من السعرات الحرارية

في دراسة حديثة أجرتها جامعة لوبورو، حقق العلماء في تأثير الحمام الساخن على التحكم في نسبة السكر في الدم، حيث قاموا بتجنيد 14 رجلاً للمشاركة في الدراسة، وكل منهم غمر في الماء الحار لمدة ساعة واحدة، ثم قارنوا عدد السعرات الحرارية التي تمَّ حرقها في كل جلسة، وكذلك قاسوا نسبة السكر في الدم لمدة 24 ساعة بعد كل تجربة.
وأدى الاستحمام إلى حرق عدد من السعرات الحرارية يعادل نصف ساعة من المشي (حوالي 140 سعرة حرارية)، بينما كانت الاستجابة الإجمالية لسكر الدم لكلتا الحالتين متشابهة.ad

2-خفض ضغط الدم

يساعد الاستحمام بالماء الحار على خفض ضغط الدم

ad


أظهرت الدراسات أن غمر الجسم بالماء الحار يمكن أن يخفض ضغط الدم، وهذا نظام رائع لمن يعانون من أمراض القلب وحتى أولئك الذين لا يعانون منها، ولكن أولاً، يجب استشارة الطبيب المعالج في حال المعاناة من مشكلة في القلب؛ لأنَّ الاستحمام بالماء الساخن سيزيد أيضاً من معدل ضربات قلبك.

3-تخفيف آلام العضلات

يمكن أن يؤدي الاستحمام بالماء الحار إلى تخفيف التوتر وتهدئة العضلات المتيبسة، لذلك دعي الماء الحار يعمل مثل تدليك صغير لكتفيك ورقبتك وظهرك أثناء الاستحمام.

4-الحصول على بشرة نظيفة وصحية

يساعد الاستحمام بالماء الحار على تتظيف البشرة وزيادة نضارتها ونعومتها


الاستحمام في الماء الحار، يساهم في فتح مسام البشرة، وإذا كانت المياه نقية، فيمكنها غسل بعض الأتربة والسموم التي تترسب داخل المسام، والنتيجة هي بشرة أكثر نضارة ونظافة.

5-تحسين تدفق الدورة الدموية

غمس الجسم في الماء الحار إلى الرقبة هو نوع من التمارين للأوعية الدموية؛ لأنَّ الماء يخلق ضغطاً جسدياً على الجسم، وبالتالي فهو يزيد من قدرة القلب على ضخ الدم، فعندما نكون داخل الماء، يعمل القلب بشكل أسرع وأقوى.

6-يساعد في تخفيف أعراض البرد والإنفلونزا

يعمل الدش الساخن أيضاً كمزيل طبيعي للاحتقان للتخفيف من أعراض البرد، حيث يعمل البخار على ترطيب الممرات الأنفية، ويمكن أن يساعد أخذ استراحة للجلوس في الماء الحار لمدة 10-15 دقيقة، على الشعور بالتحسن.

المصدر: موقع Heat works

مقالات ذات صلة