تنميل الذراع ينذر بأزمة صحية خطرة.. لا تتجاهلوه



حذرت دائرة الخدمات الصحية البريطانية من تنميل الذراع لما يحمله ذلك من علامات سلبية على الصحة، فهو قد يكون نتيجة سكتة دماغية صغيرة، والتي يمكن أن تكون مقدمة لسكتة خطرة بعد ذلك.

وأوضحت الدراسة أن السكتة الدماغية الصغيرة تشير إلى نقص الأوكسجين الذي يصل إلى الدماغ، وأنه على الرغم من أن التأثيرات قد تكون قصيرة الأمد ويمكن تجاهلها إلا أنها مؤشر على أن السكتة الدماغية الأكثر ضررا قد تحدث في أي وقت بعد ذلك.

ولفتت الدراسة التي نشرتها صحيفة “دايلي إكسبرس” البريطانية هذا الأسبوع، إلى أنه “هناك أعراضاً سريعة لهذه الحالة، منها الإحساس بسقوط الوجه على جانب واحد وعدم القدرة على الابتسام وتشوش الكلام أو تعثر اللسان في النطق. وكذلك قد لا يتمكن الشخص من رفع ذراعيه وإبقائهما مرتفعتين بسبب وجود تنميل في ذراع واحدة. وحتى إذا اختفت هذه الأعراض في غضون دقائق، فلا يزال يتعين على المريض طلب سيارة إسعاف بسرعة لأن السكتة القصيرة قد تكون مقدمة لسكتة خطيرة”.

وذكرت الدراسة أن الأشخاص الذين يُعتبرون معرضين أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية هم المصابون بداء السكري أو ارتفاع ضغط الدم، مؤكدة أنه في بعض الأحيان، يمكن أن تسبب السكتة الدماغية الصغيرة أعراضا مختلفة تظهر خلال بضع ثوانٍ، وتشمل شللا تاما في جانب واحد من الجسم وفقدان الرؤية المفاجئ أو عدم وضوح الرؤية أو ازدواج الرؤية والدوار والارتباك وصعوبة فهم ما يقوله الآخرون، وخللا في التوازن وصعوبة البلع.

ونصحت الدراسة بممارسة التمارين الرياضية لمدة 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع، كوسيلة فعالة للحماية من الجلطات الدماغية والنوبات القلبية.

مقالات ذات صلة