علاء كليبي دفع ضريبة مشاهدته للمباريات بالجلوس على هذا الكرسي وعُكازتين

 منتصر العناني ….   يدفع الشخص ضرائب كثيرة في حياته وهذا ضمن إطار القوانين المعمول بها ولا ضيرَ في ذلك,

لكن أن تدفع ضريبة مغايرة لا علاقة للشخص فيها سوى أنه كان مشاهد مُسالمْ لا دخل له لا من بعيد ولا من قريب , ضريبته الوحيده وذنبه الوحيد أنه كان مشجعاً في مباراة ليلقى مصيره كما تشاهدونه في هذه الصورة على كرسيٍ ولا سائلٍ ولا مسؤول عن هذه الضريبة , إنه المُشجع وعاشق الرياضة علاء كليبي الذي تلقى ضريبة (غصبن عنه ) قبل فترة جراء إصابته التي جعلته رهين هذا الكرسي في بدايايتها والآن على عُكازتين ككبار السن ,ما نقوله في حالة علاء كليبي شفاه الله وعفاه أننا لا نُريد أن يكون مصير الغير هكذا ولا نُريد أن ندفع ضرائب كهذه في المستقبل ونحنُ قادرون على التعالي عنها وتجاوزها ويبقى التعليق من يٌحاكي قصة علاء كليبي الذي جلس على هذا الكُرسي من أجل عشقه للكرة ومتابعته للمباريات وأن نحترم ذلك التحدي؟!!!!!!!!!!!!!