300 سوري يصارعون الموت في عرض البحر

تلفزيون الفجر الجديد- أعلنت الحكومة القبرصية أن أجهزة الإغاثة اطلقت عملية الخميس لانقاذ حوالي 300 شخص يعتقد أنهم مهاجرون سوريون على متن سفينة في وضع صعب بسبب الأمواج العاتية.

واستجابت السلطات "لنداء اغاثة وصل عبر اللاسلكي" بسبب الطقس الرديء من سفينة على بعد حوالى 50 ميلا بحريا جنوب غرب مدينة بافوس السياحية كما أعلنت وزارة الدفاع، مشيرة إلى وجود العديد من الاطفال والنساء على متن السفينة.

وتأتي هذه الكارثة الجديدة في أعقاب حوادث غرق عديدة تم تسجيلها خلال الأيام القليلة الماضية، كان من بينها سفينة تقل أكثر من 500 مهاجر غير شرعي غالبيتهم من الفلسطينيين الهاربين من الحرب الاسرائيلية على غزة، اضافة الى عدد كبير من السوريين الهاربين من جحيم الحرب في بلادهم.

ويشهد البحر الأبيض المتوسط موجة هجرة غير شرعية منذ شهور بسبب الأوضاع في المنطقة، حيث يقصد هؤلاء أوروبا لطلب اللجوء فيها أملاً في حياة افضل، لكن أعداداً كبيرة منهم يواجهون الموت في عرض البحر.