بالفيديو والصور : ريال مدريد “الأحمر” يتصدر بهدف وحيد في مرمى زغرب

تمكن الفريق الملكي ريال مدريد من العودة من الأراضي الكرواتية بانتصار هام في بداية مشواره في دوري أبطال أوروبا بعد تغلبه على فريق دينامو زغرب بهدف مقابل لاشيء أحرزه أنخيل دي ماريا.

واستحق الفريق الاسباني الفوز في هذه المباراة بعد الفرص الكثيرة التي أهدرها و استحواذه على أغلب فترات المباراة التي جرت ضمن الجولة الأولى من المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا.

شوط أول مثير

جاءت أحداث الشوط الأول مثيرة جدًا حيث دخل فريق دينامو زغرب بقوة منذ البداية وذلك لتواجد الجمهور الحماسي معه ولعبه على أرضه.

فمنذ الدقيقة الأولى تحصل فريق دينامو زغرب على ضربتين ركنيتين لكن لم يستغلوا بالشكل المناسب.

بمرور الوقت امتص ريال مدريد حماس الفريق الكرواتي وبدأ يشن هجماته عن طريق كرستيانو رونالدو الذي انفرد بحارس دينامو زغرب كيلافا بعد تمريرة سحرية من المايسترو تشابي ألونسو ، لكن البرتغالي سددها بقدمه اليسرى و مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة العاشرة و بطريقة رائعة جدًا سدد البرتغالي فابيو كوينتراو تسديدة يسارية قوية مرت فوق العارضة بقليل.

وبعد هذه الهجمة بدقيقة واحدة و بتمريرة سحرية من أنخيل دي ماريا للمتألق كريم بنزيما داخل منطقة الجزاء  سدد كرة قوية تصطدم في العارضة .

واستحوذ ريال مدريد على وسط الملعب بفضل تحركات فابيو كوينتراو و تمريرات تشابي ألونسو الذي مرر كرة طولية إلى كرستيانو رونالدو ناحية اليسار ودخل منطقة الجزاء ومرر لكريم بنزيما و سدد ببطان قدمه ، ولكن هذه المرة فوق العارضة.

آخر عشر دقائق من الشوط الأول شهد أخطر فرصتين الأولى كانت لريال مدريد حين مرر المتحرك كريم بنزيما تمريرة من داخل منطقة الجزاء لدي ماريا تصدى لها حارس دينامو زغرب لترتد لمسعود أوزيل يسددها بيسراه ليعود كيلافا و تصدى لها بطريقة رائعة جدًا وأخرجها لضربة ركنية.

يرد بعدها زغرب بهجمة خطيرة جدًا حين انفرد روكافينا بعد رقابة غير جيدة من البرتغالي بيبي ، وسدد مهاجم الفريق الكراوتي لكن كاسياس أنقذها بثبات .

الشوط الثاني
دخل ريال مدريد بقوة الشوط الثاني بحثًا عن هدف لإراحة الأعصاب خوفًا من المفاجأت التي من الممكن أن يسببها له دينامو زغرب .

و بالفعل ففي الدقيقة 53 تمكن أنخيل دي ماريا من إحراز الهدف الأول بعد تمريرة رائعة من الظهير الأيسر مارسيلو من على حدود منطقة الجزاء تصل إلى دي ماريا وبيسراه قوية جدًا في سقف المرمى .

بعدها مباشرة سدد كرستيانو رونالدو من على حدود منطقة الجزاء بيمناه أخرجها كيفالا إلى ضربة ركنية.

انحصر اللعب في وسط الملعب الذي تحكم فيه ريال مدريد و أصبح نسق اللعب هادئًا ، وحاول ظهير أيسر ريال مدريد مارسيلو خداع الحكم و الحصول على ضربة جزاء لكن الحكم أعطاه الإنذار الثاني و تعرض البرازيلي للطرد.

وعاد رونالدو من جديد للظهور بعد أن مر من لاعبي زغرب ومرر كرة أرضية سحرية إلى كريم بنزيما و سدد كرة قوية ، لكن الحارس المتألق كيلافا تمكن من صدها .

وبخبرة لاعبي الفريق الملكي استطاعوا تهدئة اللعب و الاستحواذ على الكرة في الدقائق الأخيرة وتمكنوا من الحصول على أول ثلاث نقاط في بداية مشوارهم في دوري الأبطال .
 

{gallery}2011/9/Real_Zoghrob14-9{/gallery}