شاهد الأهداف : الريال يتلاعب بخيخون ويضمن الصدارة قبل الكلاسيكو

تمكن ريال مدريد من الفوز على سبورتينج خيخون بثلاثة أهداف مقابل لاشيء ضمن الأسبوع الخامس عشر من الليجا في المباراة التي أقيمت على ملعب المولينون .

قدم ريال مدريد شوطًا مميزًا للغاية بعد استحواذه على مجريات اللعب و اعتماده على الناحية اليسرى التي تضم كل من مارسيلو و رونالدو وحتى بعد أن تحول دي ماريا بعد أن بدأ المباراة في الناحية اليمنى .

وبعد مرور أول عشر دقائق استحوذ فيها ريال مدريد بدأت الخطورة الفعلية عندما مر رونالدو بمهارة من سواريز و مرر كرة عرضية أرضية في يد الحارس بابلو .

واصل ريال مدريد ضغطه واستحواذه على وسط الميدان عن طريق لاس ، خضيرة و مسعود أوزيل مع الدعم من دي ماريا ورنالدو الذي استلم تمريرة من هيجواين وسدد بيسراه فوق العاضة .

وشهدت الدقيقة 19 تسديدة رائعة جدًا عن طريق الجناح الطائر أنخيل دي ماريا بعد أن تلقى تمريرة من مارسيلو وسدد الأرجنتيني بيسراه من خارج منطقة الجزاء لكن حارس خيخون بابلو تمكن من التصدي لها.

سيطرة من ريال مدريد لكن بدون فاعلية مع محاولات على استحياء من خيخون عن طريق الهجمات المرتدة السريعة واعتمادهم على غلق المساحات على مفاتيح لعب ريال مدريد مما جعل رونالدو يلجأ للتسديدات بعيدة المدى بعد أن صوب كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل في الدقيقة 24 .

وفي الدقيقة 33 تمكن المتألق دي ماريا من إحراز هدف الأسبقية للفريق الملكي بعد أن استغل الخطأ الذي وقع فيه ظهير أيمن خيخون سواريز وخطف منه الكرة ودخل منطقة الجزاء وسدد بيسراه في الزاوية الضيقة لم يتوقعها حارس خيخون بابلو .

بعد الهدف استفاق خيخون نوعًا ما فهدد المرمى المدريدي في مناسبتين الأولى كانت عن طريق بارال بعد أن سدد كرة على الطائر بيسراه لكن جاءت في يد إيكر كاسياس ، بعدها مباشرةً تسديدة أخرة عن طريق سيزار تصدى لها كاسياس على مرتين ، وقبل نهاية الشوط الأول انبرى كريستيانو رونالدو لركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء ولكن تسديدته مرت فوق العارضة  .

ومع بداية الشوط الثاني استمر الاستحواذ المدريدي بحثًا عن هدف الاطمئنان لإراحة الأعصاب وانبرى كريستيانو رونالدو لركلة حرة تميل إلى ناحية اليسار سددها قوية تصدى لها حارس خيخون بابلو .

الرد جاء من خيخون بعد رأسية سيزار التي مرت بجوار القائم الأيمن لإيكر كاسياس بعد أن ارتقى لعرضية بارال بعدها مباشرة تسديدة من ديلاس في يد كاسياس .

وفي الدقيقة 64 مرر نجم المباراة الأول أنخيل دي ماريا تمريرة سحرية للنجم المتألق الآخر كريستيانو رونالدو الذي انفرد بالمرمى وراوغ بابلو وسدد تجاه المرمى محرزًا الهدف الثاني .

استمر الهجوم المدريدي حتى بعد إحرازه الهدف الثاني ومرر رونالدو كرة بينية انفرد على إثرها هيجواين لكن سدد مباشرة وكان بالإمكان أن يمر من الحارس لكن سدد من أول مرة فتمكن الحارس بابلو من صدها وأخرجها لركنية نفذها دي ماريا كادت أن تسكن الشباك لكن ارتطمت بالعارضة وخرجت خارج الملعب .

الدقائق الأخيرة من المباراة استحواذ من ريال مدريد وتأمين من جانب خيخون خوفًا من زيادة النتيجة وخصوصًا بعد أن تعرض سباستيان إيجورين للطرد وبدأ مورينيو في إراحة نجومه مثل دي ماريا وهيجواين وشارك كاكا بعد العودة من الإصابة وفي آخر دقيقة من المباراة تمكن الظهير الأيسر مارسيلو من إضافة الهدف الثالث بعد أن توغل داخل منطقة الجزاء وسدد بيسراه قوية في سقف المرمى  ليقتنص ريال مدريد ثلاث نقاط غالية قبل الكلاسيكو المرتقب .

وفي مباراة أخرى أقيمت في نفس التوقيت فاز راسينج سانتاندير على فياريال بهدف من توقيع كريستيان ريكاردو في المباراة التي أقيمت على ملعب الساردينيرو .