سحب استضافة امم افريقيا 2015 من المغرب واستبعادها من المشاركة

تلفزيون الفجر الجديد– قرر الاتحاد الافريقي لكرة القدم تجريد المغرب من حق استضافة كأس الامم الافريقية العام القادم.

وضم القرار ايضا استبعاد منتخب المغرب من المشاركة في النهائيات التي قال الاتحاد الافريقي إنها ستمضي قدما في موعدها بين 17 كانون الثاني والثامن من شباط.

وجاء القرار بعدما طلب الاتحاد المغربي تأجيل البطولة بسبب مخاوف من انتشار فيروس الايبولا القاتل.

ويؤمن المغرب أن آلاف المشجعين الذين سيأتون من دول غرب افريقيا يمثلون خطرا وأراد تأجيل النهائيات لستة أشهر على الأقل.

الاتحاد الافريقي رفض أي تأجيل للمواعيد المحددة مبررا ذلك بجدول المباريات المزدحم ومنح المغرب مهلة نهائية حتى يوم السبت الماضي لسحب طلب التأجيل الذي تم رفضه.

وقال الاتحاد الافريقي إنه تلقى "عدة عروض من اتحادات وطنية تؤكد رغبتها في استضافة نهائيات 2015 في المواعيد المحددة من قبل."

وقال الاتحاد الافريقي إنه سيدرس العروض وسيختار الدولة المنظمة الجديدة "قريبا" لكنه لم يحدد موعدا لذلك.

وقال الاتحاد الافريقي إنه سيطلب تعويضا قانونيا من المغرب وفقا للتعاقد مع الاتحاد المغربي لكرة القدم الذي تم توقيعه في نيسان.

كما أكدت اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي في اجتماعها بأن مباريات التصفيات المقررة الاسبوع القادم ستمضي قدما.