قطار برشلونة يصطدم بتعادل قاتل مع أبناء العم إسبانيول في ديربي كتالونيا بالليجا

إصطدم قطار إنتصارات برشلونة بتعادل قاتل مع إسبانيول "أبناء عمومتهم" بهدف لكل منهما في ديربي كتالونيا الذي أقيم بين الفريقين اليوم ضمن لقاءات الأسبوع الثامن عشر من الليجا الأسباني على ملعب إسبانيول كورنيا ديل برات.

تقدم سيسك فابريجاس لبرشلونة في الدقيقة 14 من اللقاء قبل أن يتمكن فاسكيز من خطف التعادل في توقيت قاتل بالتحديد في الدقيقة 86 من اللقاء ليقدم هدية ثمينة للريال المتصدر.

إرتفع رصيد برشلونة إلى النقطة 38 بهذا التعادل ليحتل المركز الثاني وليصبح متخلفاً عن الريال صاحب الصدارة بخمس نقاط،بينما رفع إسبانيول رصيده إلى 24 نقطة إحتل بها المركز الثامن.

شهد اللقاء الذي أداره الحكم ثمانية إنذارات من بينها 7 إنذارات لفريق إسبانيول ،مقابل إنذار واحد لبرشلونة كان من نصيب نجم الفريق ليونيل ميسي الذي قدم واحدة من أسوأ مبارياته هذا الموسم.

وقدم إسبانيول عرضا رائعا استحق عليه هدية التعادل على أقل تقدير، فيما بدا برشلونة بعيدا عن مستواه ليفرط في الفوز على الرغم من إمتلاك الكرة معظم فترات اللقاء ورغم عودة نجمه أندرياس أنيستا للمشاركة بعد أن غاب في اللقاء الماضي.


وبدأ إسبانيول اللقاء بكثافة هجومية ليهدد مرمى فالديس في أكثر من مرة، كان أولها في الدقيقة السابعة حين سدد جوان فيردو رأسية قوية أنقذها فالديس بصعوبة لتتهيأ مجددا لفيردو الذي سدد مباشرة في المرمى لكن بيكيه شتتها بقدمه لتضيع فرصة هدف أول مؤكدة لاصحاب الملعب.

وشكل أليكسيس سانشيز خطورة كبيرة على مرمى الحارس كريستيان ألفاريز مستغلا تخلخل دفاع إسبانيول،وجاء الهدف الأول للبرسا من توقيع زميله فابريجاس الذي تلقى عرضية متقنة من داني الفيس ليسدد رأسية قوية مرت من بين يدي حارس إسبانيول معلنة عن هدف التقدم في الدقيقة 15.

الهدف أشعل حماس إسبانيول ودفعه مجددا للهجوم على أمل ادراك تعادل سريع، وكاد أن يتحقق ذلك حين سدد سرخيو جارسيا تصويبة قوية تصدى لها فالديس ببراعة بعد الهدف بدقيقتين وبعدها أهدر فيردو من جديد فرصة خطيرة حين تهيأت له الكرة على مقربة من مرمى برشلونة ولكنه سدد بغرابة بعيدا عن الشباك في الدقيقة 24.

وبعد ردة فعل قوية من إسبانيول عقب الهدف هدأ ايقاع اللعب نسبيا في النصف الثاني من الشوط الأول لينحصر اللعب في الوسط دون خطورة على المرميين، غير ان إسبانيول انتفض مجدداً في الدقائق الاخيرة من الشوط وأهدر له الإيفواري روماريك وفيردو فرصتين للتعادل قبل صافرة النهاية كما أنقذ بويول ببسالة فرصة خطيرة امام مرمى فريقه.

الحال لم يتغير كثيراً في الشوط الثاني حيث واصل فيردو اهدار الفرص السهلة، ورفض أن يتعادل لاصحاب الأرض في الدقيقة 55 بينما تحفز زملائه لمواصلة هجماتهم على مرمى الضيوف الذين لعبوا مباراة متواضعة .

الأغرب من ذلك أن فريق برشلونة اعتمد على الهجمات المرتدة مع تأمين خطوطه الخلفية في ظل الكثافة الهجومية للاعبي إسبانيول الذين حمستهم صيحات الجماهير المؤازرة لهم،في موقف نادراً ما كنا نجد فيه العملاق الكتالوني الذي فشل في فرض أسلوبه على اللقاء.

تدخل جوارديولا في توقيت مناسب من خلال إشراك بيدرو رودريجز بدلا من أليكسيس سانشيز لتنشيط الجبهة الهجومية، وبالفعل نجح بدرو في منح حيوية لبرشلونة وصنع بعض الفرص لميسي وسيسك.

وتعرض حارس إسبانيول كريستيان ألفاريز لإصابة أجبرته على مغادرة الملعب قبل عشر دقائق من انتهاء المباراة، ليدخل بدلا منه الحارس البديل كيكو كاسيا،وفي الدقائق الخمس الاخيرة خرج فابريجاس ولعب بدلا منه سيدو كيتا.

ومع دخول اللقاء الدقيقة 86 كان إسبانيول على موعد مع خبر سار من خلال التعادل المنتظر الذي جاء برأسية ألفارو فاسكيز في غياب تام للرقابة الدفاعية ليشعل مدرجات كورنيا ديل برات.

صحوة برشلونة جاءت متأخرة للغاية وأهدر الفريق فرصة الفوز في الدقيقة الاخيرة من هجمة ثلاثية، حيث سدد بيكيه كرة قوية ارتطمت بالقائم لتصل الى بيدرو ليسددها من جديد لتصطدم بيد أحد مدافعي إسبانيول قبل أن ترتد لإنييستا الذي صوب الكرة بغرابة بعيدا عن المرمى لتنتهي المباراة بالتعادل.