أوساسونا يهزم برشلونة … هدية الحب لريال مدريد

نجح أوساسونا بتحقيق مفاجأة كبيرة عندما هزم برشلونة 3-2 في مباراة لحساب الأسبوع 22 من الدوري الإسباني، والتي تم وصفها بهدية لريال مدريد.

وبدأت المباراة باحتفال أوساسوني مبكر بهدف في الدقيقة 4 بعد تمريرة ذكية بكعب راؤول جارسيا انفرد على اثرها ديان ليكيتش وسجل منها الهدف الأول، بعدها بـ 18 دقيقة ومن جملة تمريرات نفذها فريق أوساسونا جاءت منها عرضية من خلف دفاع برشلونة المتكاسل ليسجل ليكتيش من جديد الهدف الثاني الذي بينت الإعادة أن التمريرة قبل الأخيرة فيه كانت في موقف متسلل.

الشوط الأول انتهى بنتيجة 2-0 ولم يشهد سوى فرص قليلة لبرشلونة، حيث أهدر ميسي انفرادة سهلة بعد جملة تمريرات في الدقيقة 28 وقبلها كان قد سدد في الدقيقة 15 لكن الحارس أبعدها.

الشوط الثاني بدأه برشلونة كما يجب وسجل الهدف الأول بواسطة اليكسيس سانشيز اثر عرضية كوينكا في الدقيقة 51، لكن هذا الهدف الذي توقع منه الكتلونيون الكثير تم قتل فرحته بسرعة عبر نجم أوساسونا راؤول جارسيا في الدقيقة 56 وبنفس طريقة هدف برشلونة.

المباراة اشتعلت من جديد في الدقيقة 73 عندما سجل كرستيان تيو هدفا جميلا بعد تمريرة سيسك فابريغاس، ثم شهدت الدقيقة 81 حادثة مثيرة للجدل عندما سجل سانشيز من هدف ألغاه الحكم بداعي التسلل وبينت الإعادة أن تيو هو الذي تسبب بالتسلل من خلال لمسه الكرة بطرف رأسه.

ويمكن القول إن بيب غوارديولا دفع ثمن البدء بتشكيل لا يضم أعمدة خط وسط فريقه تشافي وانيستا وسيسك، حيث كان خط الوسط يتكون من ماسكيرانو وثياغو الكانتارا وسيرجيو روبرتو.

وكادت الدقيقة 94 أن تكون دقيقة انقاذ برشلونة من الخسارة الثانية هذا الموسم لولا تألق حارس أوساسونا مع رأسيك سيسك فابريغاس التي جاءت بعد تمريرة ميسي الذكية.

بهذه النتيجة أصبح برشلونة في خطر توسع الفارق مع ريال مدريد إلى 10 نقاط عندما يستضيف ليفانتي غداً