ليلة المباراة | الريال يسعى للتعويض بإغراق غواصات المادريجال

يحل متصدر الليجا ريال مدريد ضيفًا على فياريال في المباراة التي ستقام على ملعب المادريجال ضمن الأسبوع التاسع و العشرين من الدوري الإسباني.
ويسعى الفريق الملكي من خلال هذه المباراة حصد النقاط الثلاث لتعويض المباراة الماضية التي أقيمت على ملعبه ووسط جماهيره أمام ملقة و التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وكان ريال مدريد قد فاز على فياريال في مباراة الدور الأول و التي أقيمت على ملعب السنتياجو بيرنابيو بثلاثة أهداف مقابل لاشيء.

هذه المباراة سنستعرض أبرز ما جاء فيها خلال السطور القادمة:

قدم لاعبو الريال عرضًا كرويًا رائعًا في الشوط الأول الذي كان من جانب واحد تقريبًا حيث فشلت عناصر الفريق الضيف في مجابهة منافسها على مستوى السرعة والنسق العالي للعب.

لم تمر سوى خمس دقائق من عمر الشوط الأول حتى نجح اللاعب الفرنسي كريم بنزيما من فتح باب التسجيل لمصلحة الفريق الأبيض إثر تمريرة رائعة من جانب الأرجنتيني دي ماريا.

ريكاردو كاكا ظهر في الصورة في الدقيقة 11 حيث نجح في تعزيز النتيجة وإحراز الهدف الثاني من تصويبة ممتازة بيسراه على يمين حامي عرين فريق الغواصات الصفراء.

وبعد دقيقة واحدة، كاد بنزيما أن يضيف الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه إثر تسديدة برأسه مستغلاً توزيعة رونالدو، ولكن دييجو لوبيز نجح في التصدي لكرة المهاجم الدولي هذه المرة.

تتوالى المحاولات الهجومية في الربع ساعة الأولى من عمر لقاء البيرنابيو من جانب الفريق المدريدي، وفي الدقيقة 13 سدد دي ماريا على المرمى ولكن الكرة مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى فريق ملعب المادريجال.

لقطة المباراة جاءت في الدقيقة 30 من عمر المقابلة حيث نفذ لاعبو الريال هجمة مرتدة نموذجية حيث مرر كاكا الكرة لمارسيلو، الذي مرر بدوره إلى بنزيما، ليرسل الأخير تمريرة بينية حريرية ولا أروع إلى المنطلق دي ماريا ليضع صاحب القميص رقم 22 الكرة بيسراه أرضية على يمين لوبيز مضيفاً الهدف الثالث لفريقه والقاتل للمباراة .

لم يشكل كاني ورفاقه خطورة كبيرة على مرمى كاسياس في الشوط الأول، فقط في الدقيقة 32 اصطدمت إحدى كرات فياريال بمدافع الميرينجي سيرجيو راموس وكادت تباغت قائد الماتادور الإسباني إيكر كاسياس ولكنه نجح في تحويل الكرة إلى ضربة زاوية.

هدأ النسق تماماً في الشوط الثاني وقل المخزون البدني لدى لاعبي الريال كنتيجة منطقية للجهد الكبير المبذول في الشوط الأول، بينما فشل لاعبو فريق المدرب جاريدو في تسجيل ولو هدف واحد يحفظ ماء الوجه .

حاول كريستيانو رونالدو إحراز هدفه الذي يدخله التاريخ لكن محاولاته شابها بعض الرعونة لينتهي الشوط كما بدأ ويضمن الريال ثلاث نقاط رفعت رصيده لـ22 نقطة في مركز الوصافة لليفانتي بينما واصل فياريال تراجعه في سلم الترتيب وبات في المركز الـ18 بـ7 نقاط.