الرجوب: لا بد من طرد إسرائيل من “الفيفا” جراء سياستها الإرهابية

تلفزيون الفجر الجديد – قال رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة اللواء جبريل الرجوب، لا بد من طرد اسرائيل من "الفيفا" جراء سياساتها الإرهابية وممارساتها العنصرية بحق شعبنا.

وأكد الرجوب في تصريحات له عقب انتهاء اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب في الدورة الـ28، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، لن يقبل سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل بالفيفا أو المساومة عليه أو أية تسوية لا تضمن الاعتراف بالاتحاد الوطني الرياضي، وحقه في ممارسة اللعب وتطويرها ونشرها.

وقال إن الحركة الرياضية لن تترك أي منبرٍ لا يحاسب فيه هذا السلوك العنصري الفاشي.

وأضاف أنه لا مجال للتراجع أو سحب مشروع القرار الذي تقدمنا به مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، الذي يهدف الى طرد اسرائيل من الفيفا، والمقرر التصويت عليه في 28 أيار المقبل.

وأكد أنه لابد من وجود استراتيجية عربية لتعزيز صمود الشباب  في فلسطين، حيث أن معركتنا مع الاحتلال الاسرائيلي وصلت الى ذروتها ولابد من دعم عربي اسلامي ولا يوجد حل وسط، مشددا على أن هناك اجماعا من وزراء الشباب العرب على دعم فلسطين في توجهها لطرد إسرائيل من كافة المنظمات والهيئات الرياضية الدولية حتى تمتثل بمطالبنا المشروعة.

وقال الرجوب: "إننا بأمس الحاجة لاحترام وحدة اراضينا وقيادتنا وعلى رأسها منظمة التحرير الفلسطينية".

وحول ما يتردد حول تحديد مكان مباراة منتخب فلسطين ونظيره السعودي في تصفيات كأس أمم اسيا وكأس العالم لكرة القدم، قال الرجوب: "إننا نتمنى من المنتخب السعودي أن يلعب في رام الله، ونحن نطمئنهم بأنهم سيدخلون الى رام الله طبقا للوائح الفيفا ولن تختم جوازات سفرهم من قبل الاحتلال الاسرائيلي، ونتمنى من كل الفرق العربية أن تأتي الى رام الله لأن زيارة رام الله والقدس ليست تطبيعا مع إسرائيل".

وقال الرجوب إن زيارة السجين لا تعني بالضرورة زيارة السجان، مؤكدا أهمية إقامة المباراة بين المنتخبين الفلسطيني والسعودي على الأرض الفلسطينية باعتبارها رسالة هامة إلى اسرائيل.