4 مؤشرات تؤكد قرب انتقال دي خيا إلى ريال مدريد

كثر الضجيج الذي احدثه الاسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد الانجليزي في آخر عامين، بعدما ربطت العديد من التقارير الصحفية انتقاله إلى ريال مدريد، بطل اوروبا ووصيف الدوري الاسباني لكرة القدم، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

دي خيا .. (فقاعة من الصابون) انفجرت في وعاء الانتقالات، حيث بات الحارس صاحب الـ (25 عاما) قريب جدا من خلافة مواطنه ايكر كاسياس في حماية عرين النادي الملكي بالموسم المقبل.

وتترقب جماهير مانشستر يونايتد، المتعطشة للعودة الى الواجهة الاوروبية مجددا، مصير دي خيا حول بقاءه في مسرح الاحلام، أو الرحيل إلى ملعب سانتياغو بيرنابيو معقل ريال مدريد.

وفي سياق التقرير التالي نستعرض 4 مؤشرات تبشر بقرب رحيل دي خيا إلى ريال مدريد في الصيف:

1- الميرينغي امام فرصة تاريخية لخطف دي خيا في الصيف بعدما رفض الاخير تجديد عقده مع الشياطين الحمر، حيث ينتهي عقده في حزيران/ يونيو 2016، فضلا عن رفضه عرضا خياليا من ادارة الحمر بحصوله على راتب اسبوعي يصل الى 200 الف باوند.

2 – اقتراب الحارس الاسباني ايكر كاسياس من الرحيل إلى صفوف آرسنال الانجليزي في الميركاتو الصيفي المقبل، ومفاوضات ادارة مانشستر يونايتد مع الفرنسي هوغو لوريس حارس توتنهام، تنذر بقرب رحيل دي خيا بالصيف.

3 – وضع مانشستر يونايتد الحالي، حيث لا تبدو هناك أي مؤشرات تنذر بقدرة المانيو في المنافسة على البطولات والالقاب، بالاضافة إلى احتمالية غياب الشياطين الحمر عن التشامبيونز للمرة الثانية على التوالي بالموسم المقبل بعد تعثره امام ويست بروميتش.

4 – رغبة دي خيا بالعودة إلى مسقط رأسه مدريد، بالاضافة إلى أن مغنية الراب الاسبانية إدورني، صديقة دي خيا لا زالت تسكن في اسبانيا، حيث تسافر كل فترة الى مانشستر من اجل زيارة دي خيا وهو ما يعد امرا شاقا، فضلا عن حبها لفريق ريال مدريد، وهو ما يجعل مسألة عودة دي خيا إلى اسبانيا مسألة وقت ليس إلا.