مشروع الحد من العنف بإستخدام الرياضة واليوغا والفنون

تلفزيون الفجر الجديد- منتصر العناني- مشروع الحد من العنف مع الطلبة في المدارس أخذ صورة هامة للمتابعه والتأكيد على اهمية العمل بهذا الأتجاه  لتحقيق الاهداف الذي بُني عليه المشروع  مديرة المشروع ملكة سمارة –  وهي صورة للمثابرة والعمل الدؤوب ومعمل للعمل دون كلل من اجل ما رسمته والرائدة لدى مؤسسة اجيال السلام الدولية – الاردن القائم عليها سمو الامير فيصل ،كان لها عطاء كبير ووجهة بنجاح هذا المشروع وحول قاعدة النجاح التي حققتها كانت ملكة سمارة التي  امسكت بيد المشروع ليبصر النور في مدن شمال الضفة الغربية ابتداء من طولكرم، حيث استهدف البرنامج ما لا يقل عن 150 طالب وطالبة من خمسة مدارس في المحافظة، وتوشك المرحلة الاولى على الانتهاء تحضيرا للتقييم التشاركي الذي يتبع البرنامج بعد شهرين.

وشهد المشروع  ولادة جديدة في محافظة جنين وبفاعلية وقبول ممتازين من قبل المتطوعين والمشاركين، والشركاء في وزارة التربية والتعليم العالي . حيث يستهدف المشروع 50 طالب من طلاب مدينة جنين ومخيم جنين.

وأشارت سمارة في لقاءات عدة على ان الهدف من البرنامج هو استخدام الرياضة، الفنون، واليوغا كأداة للحد من العنف في المدارس وزيادة التعاون والتقبل داخل المجموعات وداخل المؤسسة التعليمية. ويعتبر استخدام الرياضة في هذا المجال المنهجية المتبعة لدى مؤسسة اجيال السلام الدولية والتي تعمل بناء عليها في 50 دولة حول العالم.

برنامج الحد من العنف في المدارس يشمل جلسات مع الطلبة داخل وخارج والمدارس، بالاضافة الى لقاءات مع الاهالي والمعلميين في المدارس، عدا عن الانشطة الخارجية التي يقوم بها المتطوعين في مجتمعاتهم.

رغم التحديات والصعوبات التي تواجه كافة البرامج في الاراضي المحتلة الا ان سمارة بجهودها المكثفة وايمانها بضرورة التقدم في البرنامج، وتكريس الوقت والجهد،  شكلت مجموعات من المتطوعين في مناطق مختلفة لتيسسير العمل في البرنامج والذي اصبح محط انظار المجتمع والاعلام المحليين.

ومن جهتها  مؤسسة لوجيكا للاستشارات الشريك والمنفذ للمشروع، وجهت كل التقدير لجهود السيدة ملكة سمارة على الجهود البناءة والتواصل الغني بين جميع الشركاء  والتخطيط السليم، وما بذلته من عطاء كامل لانجاح المشروع الذي يصب في خدمة ابنائنا والمجتمع المحلي.