التعادل السلبي يحسم ذهاب كأس فلسطين بين الشجاعية وأهلي الخليل

تلفزيون الفجر الجديد-   حسم التعادل السلبي مواجهة الذهاب من نهائي كأس فلسطين بين اتحاد الشجاعية المستضيف وأهلي الخليل على ملعب اليرموك مساء اليوم الخميس، لتحديد المتأهل للدور التمهيدي من كأس الاتحاد الآسيوي والبطاقة الثانية لممثل فلسطين في المسابقة القارية للأندية.

 

وزحفت جماهير الشجاعية مبكراً لحضور اللقاء للطاقة الاستيعابية القليلة للملعب، وشغف مشاهدة مباراة تجمع بين فريقين يمثلان "شطري الوطن" في عرس كروي أقيم بعد تعنّت من سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمنع إصدار تصاريح دخول بعثة أهلي الخليل لقطاع غزة، قبل أن يوافق بعد اتصالات مكثفة عرّت ممارساته العنصرية تجاه الرياضة أمام المجتمع الدولي.

 

مواجهة كانت متوسطة، والجماهير انتظرت المعركة الكروية للمقارنة بين مستوى كرة القدم في المحافظات الشمالية والجنوبية، وتأثير الفكر الكروي الايطالي على أهلي الخليل بطاقم تدريب يقوده المدرب "ستيفانو" ومساعديه.

 

خطورة متبادلة من الطرفين، وسيطرة للأهلي على وسط الملعب مع اعتماد على الأطراف في اختراق دفاعات الشجاعية، في المقابل فإن الشجاعية اعتمد على الكرات الطويلة والتسديد من خارج منطقة الجزاء، والشباك بقية عصيةً على مهاجمي الطرفين، وقوة الأهلي في خط الوسط وغياب اللمسة الأخيرة سمة الفريقين.

 

مباراة سلبية النتيجة ايجابية التفاعل، والمقارنات تعدّت المستوى الفني لتصل للبث والتحكيم، والأحد يتجدد الموعد على ستاد دورا الدولي في تمام الساعة السادسة مساءً، وغداً الجمعة تغادر بعثة الفريقين للمحافظات الشمالية.

 

ويعتبر هذا اللقاء هو الخامس الذي يجمع بين فريقين من غزة والضفة، اذ تفوقت أندية المحافظات الجنوبية سابقاً، بفوز خدمات رفح على الأمعري "بطلا الدوري" عام 1998، وتفوق رفح أيضاً على مؤسسة البيرة "بطلا الكأس" في ذات العام.

وتفوق الشجاعية على ثقافي طولكرم عام 1999، وكان آخر لقاء جمع بين شباب خانيونس وواد النيص عام 2000 وانتهى لمصلحة خانيونس آنذاك.

الرابط المختصر: