شتيغن يواجه اختبارا صعبا في روما لاستعادة ثقة انريكي

يمر الالماني مارك اندريه تير شتيجن حارس مرمى فريق برشلونة، بطل الدوري الاسباني ودوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بواحدة من اسوأ فتراته منذ قدومه للنادي الكتالوني، بعدما قدم الحارس الالماني بداية متواضعة مع الفريق في الموسم الجديد، مما جعل لويس انريكي يثق من جديد في الحارس التشيلي كلاوديو برافو لحماية عرين البلوغرانا في الليغا.

وفاجأ شتيجن الجميع في الموسم التحضيري بإنضمامه للتدريبات رغم ان لديه 11 يوما اضافية في اجازته الصيفية، ولكن ذلك لم يشفع له اذ على الرغم من ان التشيلي برافو كان آخر من انضم لتدريبات الفريق بسبب خوضه بطولة كوبا امريكا، الا انه اثبت نفسه وعاد للموسم الثاني على التوالي ليكون الحارس الاساسي في الليغا.

وكشفت صحيفة (سبورت) الاسبانية في عددها الصادر الاثنين ان شتيجن سيواجه اختبارا صعبا في مباراة دوري ابطال اوروبا الاسبوع المقبل على ملعب "الاولمبيكو" امام روما، ورغم البداية المتواضعة للحارس الالماني، فان انريكي سيعطيه فرصة اخرى خصوصا انه ساهم الموسم الماضي في تتويج زملاء ميسي بكأس الملك ودوري الابطال.

وكان شتيجن الحارس الاساسي بداية هذا الموسم في كأس السوبر الاوروبي والاسباني على التوالي، ولكن في مباراتين تلقت شباكه 8 اهداف،حيث تراجع مستواه كثيرا ليثير شكوك لدى الجهاز الفني ولويس انريكي.

وتشير الصحيفة الكتالونية ان انريكي سيمنحه الثقة، باقحامه اساسيا امام روما بدوري الابطال في 16 من الشهر الحالي، ومن دون شك سيكون شتيجن تحت ضغوط، خصوصا لو قدم مباراة سيئة قد تجعله يفقد ايضا مكانه الاساسي في دوري الابطال.

وارتكب شتيجن خطأ فادح في المباراة امام اتلتيك بيلباو بكأس السوبر على ملعب (سان ماميس)، الحارس الالماني خرج من مرماه ليبعد الكرة ولكن ارسلها لميكيل سان خوسيه لاعب الفريق الباسكي الذي استغل ذلك بتسديدة من منتصف الملعب اسكنها في شباك حارس مرمى برشلونة.

ويعرف شتيجن استيعاب الضغط، ولذلك فمن المحتمل ان يتغلب على هذه العقبة، ويعتبر كلاوديو برافو تهديد بالنسبة لشتيجن، التشيلي يقدم مستويات هائلة وقد تلقى فقط هدف واحد في 3 مباريات خاضها منذ بداية الموسم.

ومن جهة اخرى، فإن مسألة حراسة المرمى لا يتدخل فيها فقط لويس انريكي بل ايضا كل من خوان رامون دي لا فوينتي، مدرب حراس المرمى، وخوان كارلوس انزوي، مساعد المدرب والذي عمل في عهد بيب جوارديولا كمدرب لحراس المرمى، كل من دي لا فوينتي وانزوي اقنعوا لويس انريكي بمنح شتيجن الفرصة في دوري الابطال.

وسيواجه شتيجن اختبارا صعبا، الحارس الالماني كان يمني النفس بأن يحمي عرين البلوغرانا في الدوري الاسباني ولكن مستواه المخيب للامال بداية هذا الموسم جعل لويس انريكي يثق مرة اخرى في كلاوديو برافو، ولن تكون مهمة شتيجن سهلة خصوصا ان روما يمتلك اسلحة هجومية فتاكة وابرزها جيرفينيو وبيانيتش ودزيكو او محمد صلاح.