برشلونة اكبر المستفيدين من اسبوع الفيفا

انتهى اسبوع الفيفا وترقب الجماهير لعودة دورياتهم المفضلة من اجل مشاهدة نجومهم بأفضل الاحوال، بعدما عصفت لعنة الاصابات ببعض اللاعبين، وان كان اكثرهم ضرارا فريق آرسنال الذي سيفتقد خدمات داني ويلبيك لقرابة 6 اشهر بسبب الاصابة.

نادي برشلونة الاسباني لكرة القدم، حاله كحال اغلب الاندية الكبيرة في الدوريات الخمسة الكبرى، تابع عن كثب اداء لاعبيه مع منتخباتهم، خصوصا ان الفريق تنتظره مواجهات من العيار الثقيل في الليغا ودوري الابطال.

حيث سيحل برشلونة ضيفا ثقيلا على اتلتيكو مدريد، المدجج بالنجوم، في اقوى مواجهات الجولة الثالثة من مسابقة الدوري الاسباني، ثم يطير إلى ملعب الاولمبيكو لمواجهة روما ضمن اولى مواجهات دور المجموعات بمسابقة التشامبيونز ليغ، قبل ان يستقبل ليفانتي على (كامب نو) في رابع جولات الليغا.

وكان اغلب لاعبي البلوغرانا مثلوا منتخبات بلادهم خلال المباريات الرسمية والودية، وكان لهم اثرا واضحا في نتائج منتخباتهم.

المنتخب الاسباني، شهد تواجد كل من انييستا وجوردي البا وبيكيه وبوسكيتس وبارترا ، ولعب مبارتين ضمن التصفيات المؤهلة ليورو 2016 مع المنتخبين السلوفاكي والمقدونني، حيث كان للاعبي البرشا الدور الاكبر في انتصار المنتخب الاسباني في كلتا المبارتين بهدفين من اصل 3 اهداف سجلهما جوردي البا واندريس انييستا، كما شارك منير الحدادي مع متخب اسبانيا تحت 21 عاما.

وخاض المنتخب الارجنتيني مباراتين وديتين ضمن تحضيراته لخوض غمار تصفيات كأس العالم 2018 عن قارة امريكا الجنوبية، حيث عزز ميسي وماسكيرانو كتيبة المدرب جيراردو تاتا مارتينو.

وتواجد البرغوث الارجنتيني في المباراة الاولى امام بوليفيا كاحتياطي، قبل ان يشارك في الدقيقة 69 محرزا هدفين من مهرجان اهداف التانغو على بوليفيا 7- صفر، كما بدأ ميسي مباراة المكسيك أساسيا واحرز الهدف الثاني للمنتخب الارجنتيني في المباراة الي انتهت بالتعادل الايجابي 2-2.

وخاض المنتخب البرازيلي مباراتين تحضيريتين ضمن استعدادات منتخب البرازيل لتصفيات امريكا الجنوبية المؤهله لمونديال روسيا، امام كل من كوستاريكا والولايات المتحدة الامريكية.

وشهدت تشكيلة المنتخب البرازيلي تواجد نيمار ورافينها والفيس، حيث حقق المنتخب البرازيلي الفوز في مباراتين بنتيجة 1- صفر و 4-1على التوالي، وكان نصيب لاعبوا البرشا 3 اهداف، حيث وقع نيمار على هدفين ورافينها على هدف، سجلت جميعها في مرمى المنتخب الامريكي.

ومن ناحية اخرى، شهدت الملاعب الاوروبية تواجد نجوم برشلونة مع المنتخب الكرواتي متمثلا براكيتيتش والذي تعادل في مباراة وخسر اخرى، والمنتخب البلجيكي بتواجد فيرمايلين والذي عرف الفوز في مبارتين، كما تواجد الحارس تير شتيجن ضمن تشكيلة المنتخب الالماني، لكنه لم يلعب وبقي متواجدا على مقاعد البدلاء لصالح مواطنه مانويل نوير.

وتوجهت الأنظار صوب المنتخب التركي لمشاهدة اردا توران، الذي لا تزال عقوبة الفيفا تمنعه من المشاركة بقميص البلوغرانا، فكانت فرصة لرؤية القادم الجديد بقميص منتخب بلاده بعدما لعب مبارتين ضمن التصفيات المؤهلة ليورو 2016 بفرنسا امام كل من لاتفيا وهولندا.

وساهم النجم التركي اردا توران بانتصار فريقه على المنتخب الهولندي باحرازه واحد من الاهداف الثلاث وصناعة هدفا آخر.

وبدأ نجوم البلوغرانا بدأوا بالعودة إلى اسباينا لمواصلة التدريبات مع فريق برشلونة، ولحسن حظ مدرب الفريق لويس انريكي فإن الاصابة لم تطل ايا من نجومه.