ألفية بايرن وشهية أوباميانغ المفتوحة.. أبرز محطات البوندسليغا في جولته العاشرة

الحديث يتواصل عن هيمنة بايرن ميونيخ على منافسات الدوري الألماني لكرة القدم هذا الموسم بعد تحقيقه العلامة الكاملة مع مضي 10 جولات من عمر المسابقة، لكن أحداثا أخرى لفتت انتباه المتابعين في الجولة الأخيرة هذا الأسبوع.

أوباميانغ يواصل إبهاره وليفركوزن يعود من بعيد مرة أخرى والشاب ستنديرا يسرق الأضواء.. وهناك محطات أخرى سنتوقف عندها في التقرير التالي الذي أعده الموقع الإلكتروني لمسابقة الـ"بوندسليغا":

 

ألفية بايرن

 

حقق بايرن ميونيخ فوزه رقم 1000 بتاريخ البوندسليغا بتفوقه في الجولة العاشرة على كولن برباعية نظيفة، وهو الفوز العاشر على التوالي لبايرن ليرتفع رصيده إلى 30 نقطة، وافتتح الهولندي أريين روبن التسجيل في الدقيقة 35، وهي المباراة الأولى له بعد غيابه مدة 56 يوما للإصابة، وبهذا الفوز يكون بايرن قد تعافى من الخسارة المؤلمة أمام أرسنال 0-2 في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

العملاق أوباميانغ

 

لا يمكن إيقاف مهاجم بوروسيا دورتموند بيير-إيميريك أوباميانغ هذا الموسم، سجل الهداف الغابوني ثلاثية في مرمى أوغسبورغ 5-1 يوم الأحد ليصبح أول لاعب في تاريخ الفريق يسجل 13 هدفا في أول 10 مباريات بالدوري الألماني، وهي الثلاثية الثانية على التوالي له حيث سجل "هاتريك" يوم الخميس بمسابقة الدوري الأوروبي، وهي الثانية له أيضا بمسيرته في الـ"بوندسليغا"، وشاءت الصدف أن تكون الأولى أمام أوغسبورغ أيضا يوم العاشر من آب (أغسطس) العام 2013.

روح ليفركوزن القتالية

 

بعد تعادل مثير أمام روما الإيطالي (4-4) في دوري الأبطال يوم الثلاثاء الماضي، تمنى باير ليفركوزن أن يخوض مباراة هادئة في الدوري المحلي يوم السبت، لكنه تفاجئ بتقدم شتوتغارت 2-0 ثم 3-1، فجهد لاعبو المدرب روجر شميدت للعودة إلى مجريات المباراة التي انتهت بفوز ليفركوزن 4-3، وهي خامس مباراة على التوالي للفريق دون أن يمنى بالخسارة، كما أنه اللقاء الاول في المسابقة الذي يسجل في أحد شوطيه 5 أهداف هذا الموسم.

 

مونشنغلادباخ يحلق

استمرت النتائج المبهرة لبوروسيا مونشنغلادباخ إثر فوزه يوم الأحد على شالكه 3-1، وهو الفوز الخامس على التوالي للفريق بعد 5 هزائم متتالية تحت قيادة المدرب السابق لوسيان فافري، أما المدرب الجديد أندري شوبيرت فهو ثاني مدرب يحقق 5 انتصارات متتالية في مستهل مشواره مع فريق بالدوري بعد ويلي إينتينمان الذي حقق 6 انتصارات على التوالي ببداية عمله مع شتوتغارت العام 1986.

 

بريمن يلتقط أنفاسه

 

سافر العريق فيردر بريمن إلى ماينتس في الجولة العاشرة وهو يحمل في سجله 5 هزائم متتالية في الدوري، فكان لزاما عليه العمل على إنهاء هذه السلسلة، وهو ما تحقق بالفوز بنتيجة 3-1، سجل الغاني أنتوني يوجاه هدفين للمرة الثانية له بمشواره بالدوري الألماني، علما بأن الأولى حدثت العام 2011 بقميص ماينتس.

 

فوز الذئاب

قاتل وصيف بطل الموسم الماضي فولفسبورغ بشراسة ليخرج من موقعته أمام مضيفه دارمشتادت فائزا بنتيجة 1-0، الهدف الذي أحرز دانييل كاليجوري في الدقيقة 78 كان كافيا لاغتنام 3 نقاط ثمينة، وهو الفوز الثالث على التوالي لفولفسبورغ في جميع المسابقات، كما أنها المرة الأولى التي يحقق فيها فوزين متتالين في الدوري الألماني خلال الموسم الحالي.

 

البطل ستنديرا

 

لعب الشاب مارك ستنديرا دور البطولة باقتدار وقاد فريقه للفوز أينتراخت فرانكفورت خارج دياره على هانوفر 2-1 بتسجيله هدفي فريقه، وهي المرة الاولى التي يسجل فيها لاعب الوسط المجتهد هدفين في مباراة واحدة، لينهي فرانكفورت صيامه عن الفوز خارج أرضه على هانوفر لمدة 20 عاما، وكان آخر انتصار حققه فرانكفورت على ملعب "لوير ساكسوني" في العام 1987.

 

الفوز أو لا شيء

 

شهدت جميع مباريات الجولة العاشرة فوز فريق على الآخر، وهي المرة الأولى التي تخلو فيها إحدى الجولات من التعادلات في الدوري الألماني هذا الموسم، عبما بأنه تم تسجيل 16 حالة تعادل منذ بداية الموسم، ولم يكن هناك عدد أقل من التعادلات حتى انتهاء الجولة العاشرة سوى مرة واحدة موسم 1974/1975.

 

هامبورغ المتألق خارج دياره

 

أحرز بيير-مايكل لاسوغا هدف الفوز الثمين لفريقه هامبورغ على هوفنهايم 1-0، ويبدو أن "ديناصور" الدوري الألماني يتحرر من الضغوط عندما يلعب بعيدا عن صخب جماهيره لأنه الفوز الثالث خارج أرضه من أصل 4 انتصارات حققها هذا الموسم، أي أنه عادل عدد الإنتصارات التي حققها بعيدا عن الديار طوال الموسم الماضي.

 

حلم "السيدة العجوز"
 

في ألمانيا هناك سيدة عجوز أخرى للكرة الأوروبية إلى جانب يوفنتوس الإيطالي، إنه اللقب الذي يطلقه الألمان على فريق هرتا برلين الذي يتمتع هذه الأيام بدفاع متماسك منحه الفوز على إنغولشتادت 1-0 رغم أنه سدد 5 مرات فقط تجاه المرمى مقابل 18 مرة لخصمه، وهو الفوز الخامس لهرتا برلين في البطولة ليرتفع رصيده إلى 17 نقطة، وهو الرصيد نفسه الذي كان بحوزته بعد انتهاء الجولة ذاتها في 1998/1999 عندما أنهى فريق العاصمة الألمانية الموسم بتأهله إلى مسابقة دوري الأبطال.