اختتام دورة انعاش برنامج مدربين المستقبل في ماليزيا مع الإتحاد الفلسطيني

طولكرم –  ماليزيا – منتصر العناني – اختتمت  فعاليات دورة الانعاش لبرنامج مدربين المستقبل في الاتحاد الاسيوي بمشاركة الكابتن الفلسطيني محمد نعالوة في ماليزيا المدرب في نادي الجيش القطري والذي شارك لأكثر من دورات تدريبية خارجية عبر الأتحاد الفلسطيني ,

و تركزت فعاليات الدورة على جانب الاعداد البدني والتدريب الفني والمهاري للاعبي كرة القدم بالاضافة الى تحليل المباريات

وأكد الكابتن محمد نعالوة  اعتبر نفسي محظوظ كوني احد المدربين الشباب المشاركين في هذا البرنامج الرائع .. حيث يوفر لنا دائما الخبرات اللازمة والحديثة في العملية التدريبة … هذا بالاضافة الى تبادل الخبرات بين 19 مدرب من القارة الاسيوية .

واضاف نعالوة من أجل التطور في كرة القدم يجب العمل بجهد وباستمرار ويجب تدريب ادق التفاصيل في اللعبة وهنا يكون الفرق والوصول للمستويات العليا ..تدريب كرة القدم الان  عملية معقدة بحاجة الى الكثير من العمل وكذلك العلم وتحمل الضغوطات وهذا كان جزء رئيسي من البرنامج الذي خضنانة حيث كان ضغط كبير جدا علينا للتنمية قدرتنا على مواجهة ضغوطات ومشاكل اللعبة وشكر نعالوة كل من ساعدني
ومن المتوقع استكمال محاضرات هذا البرنامج في شهر 9 القادم في احد الدول الاسيوية او الاوروبية  ,
 
وبعد نهاية الدورة غادر الكابتن نعالوة العاصمة الماليزية كوالالمبور متوجها الى العاصمة القطرية الدوحة لاستكمال عملة في اكاديمية نادي الجيش الرياضي ويعتبر نعالوة من المدربين الشباب الذين صعدوا التدريب بسرعة فائقة من أجل الوصول إلى اعلى مستوى من التدريب ويسعى للعودة بالفائدة على فلسطين ويحلم نعالوة بأن يكون مدربا وطنيا في المستقبل .