هيدينك يناور أم يعترف بالواقع أمام باريس سان جيرمان ؟

من الصعب تخيل أن يصف المدرب السابق جوزيه مورينيو في أي وقت تشيلسي بأنه غير مرشح للفوز، لكن بهذه الطريقة وصف خلفه جوس هيدينك الفريق اللندني قبل إياب دور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم ضد باريس سان جيرمان غداً الأربعاء.

ويتجه بطل فرنسا لاستاد ستامفورد بريدج لثالث موسم على التوالي بعدما أطاح بتشيلسي من البطولة في المرحلة ذاتها العام الماضي. وهو مرة أخرى المرشح للفوز وفقا لهيدينك عقب انتصاره 2-1 في مباراة الذهاب في باريس يوم 16 فبراير / شباط.

وربما يحاول المدرب الهولندي البالغ عمره 69 عاما وضع ضغط على منافسه لكنه يقول "نحن لسنا الفريق المرشح للفوز. استعدنا الثقة ولدينا الجودة اللازمة.. لكن لنصبح منافساً صعباً. يجب أن نتحلى بالغضب بطريقة محسوبة يوم الأربعاء.. يجب أن يتحلى اللاعبون بالتركيز الكامل."

وتحسنت نتائج تشيلسي منذ رحل مورينيو في ديسمبر / كانون الأول وخسر مرة واحدة فقط – أمام باريس سان جيرمان – في 18 مباراة بجميع المسابقات. والفوز 1-صفر سيكون كافيا ليتأهل لدور الثمانية بقاعدة الهدف خارج الأرض.

وبالطريقة ذاتها فاز تشيلسي على باريس سان جيرمان في دور الثمانية قبل موسمين وأطاح به الفريق الفرنسي الموسم الماضي. وفي ظل التكافؤ بين الفريقين ربما تصبح تتكرر هذه النتيجة مرة أخرى.

وسيغيب عن تشيلسي على نحو مؤكد القائد جون تيري المصاب، لكن المهاجم دييجو كوستا من المفترض أن يكون لائقا عقب غيابه عن التعادل 1-1 مع ستوك سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز بسبب إصابة بسيطة.

وقال ديفيد لويز مدافع تشيلسي السابق – الذي فاز بدوري الأبطال مع الفريق اللندني عام 2012 وسجل لباريس سان جيرمان في استاد ستامفورد بريدج الموسم الماضي – لموقع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم على الانترنت أمس الاثنين بأنه سيكون مرتبطا دائما بتشيلسي بعدما أمضى 3 مواسم هناك.

لكن لويز مصمم على رؤية باريس سان جيرمان يطيح بناديه السابق.

وقال لاعب منتخب البرازيل "احترامي وحبي لتشيلسي سيكون هو نفسه دائما. لكني أتمنى أن نخرج فائزين هناك."

وأضاف "كنت سعيدا للغاية في النادي وفي لندن كمدينة.. لدي بعض اللحظات الرائعة هناك لكني أركز على عملي وهو اللعب لباريس سان جيرمان."

ويدخل باريس سان جيرمان اللقاء على خلفية بعض النتائج السيئة بعد أن مني بأول هزيمة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي خلال نحو عام حين سقط 2-1 أمام مضيفه اولمبيك ليون الأسبوع الماضي، ثم تعادل بدون أهداف على أرضه مع مونبلييه يوم السبت.

وسيتعين على المدرب لوران بلان على الأرجح استبدال لاعب الوسط المهم ماركو فيراتي بصانع اللعب الأرجنتيني خافيير باستوري بسبب معاناة الايطالي من اصابة.

ومن المفترض أن يكون بليز ماتودي لاعب وسط فرنسا جاهزا عقب تعافيه من إصابة في عضلات الفخذ، بينما من المتوقع أن يبدأ لوكاس على الجناح الأيسر على حساب ادينسون كافاني صاحب هدف فوز باريس سان جيرمان في العاصمة الفرنسية قبل 3 أسابيع.