تقدير: العبوة انفجرت في الحافلة قبل أوانها

تلفزيون الفجر الجديد | أفاد موقع "واللا" الاخباري بأن الشرطة الإسرائيلية لم تتمكن بعد من تحديد هوية الشاب (30 عامًا) الذي أصيب، أمس، بجروح خطيرة في عملية الحافلة بالقدس.

وبحسب تحقيق الشرطة، اتضح، صباح اليوم الثلاثاء، أن العبوة الناسفة وُضعت تحت قدميه، فيما قدر مسؤولون مشاركون في التحقيق أن الانفجار وقع قبل الوقت المخطط له.

وأوضح الموقع أن الشرطة تواصل محاولة تحديد إذا ما كان المصاب هو المنفذ الذي وضع العبوة وفجر الحافلة أو أنه مسافر بريء وضعت العبوة عند قدميه.

وأشار إلى أنه في محاولة للتعرف على المصاب، الذي لا يحمل معه اي وسيلة تعريف، يعتمد محققو الشرطة على فحوصات الطب الشرعي التي تشمل عينات DNA للمصاب.

يذكر أنه حتى هذه الساعة لم يتحمل اي تنظيم فلسطيني مسؤولية التفجير، لكن تنظيمات مختلفة باركت العملية.