باور … منكمل الحلم

تلفزيون الفجر الجديد- إخلاص ابو زر- " الإنسان فكرة والفكرة لا تموت " على هذا النهج أكمل زملاء نبيل الفكرة وها هم اليوم يحصدون أولى نتائج هذه الثمرة التي بدأت منذ عام 2012 ، نبيل حموز شاب فلسطيني طموح ، مبدع وريادي هذا أقل ما يقال بحق إنسان آمن بفكرة وبدأ بتطبيقها على أرض الواقع بالإشتراك مع أصدقائه وزملائه من مختلف مدن الضفة الغربية ومختلف التخصصات الجامعية وكذلك الديانة.

بداياتنا بغرفة صغيرة

في بدايات باور لم يكن هناك رؤية واضحة لمستقبل باور فقد كانت فكرة لمبادرة اجتماعية شبابية مكونة من طلاب إنتاج الأفلام الوثائقية كانوا يريدون خلق كيان يجمعهم وينمي إبداعهم في محاولة منهم لمساعدة بعضهم البعض بما يمتلكون من مساحة للإبداع دون الخضوع لشروط المؤسسات التي تحد أحيانا من إبداع الشباب . لذا قام نبيل بتحويل غرفة من منزله إلى مقر للمجموعة التي تتكون من خمسة عشر شابا وفتاة من مختلف مناطق الضفة الغربية وكان المقر يتضمن استوديو صغير بمعدات بسيطة والبدء بالبث عبر الانترنت عام 2012 .

وفاة نبيل أصعب تحدي

عام 2014 فُجع الجميع بوفاة الشاب نبيل حموز فكانت وفاته أصعب تحدي يمر به طاقم باور لأنه وقع بين خيارين اما الاستمرار أو موت هذه الفكرة بموت نبيل ،  لكنهم قرروا النهوض من جديد والاستمرار بفكرة باور وتطويرها وتخليد ذكرى نبيل ليقوموا باستئجار بيت في وسط مدينة بيت جالا والعمل على تحضيره ليكون مقر باور الجديد فعملوا ليل نهار حتى أصبح المقر جاهز وبدأوا البث على الانترنت من جديد وبباقة برامجية مميزة وبشراكات مع مؤسسات المجتمع المحلي . أما عن الصعوبات فهي تتمثل في نقص التمويل لأن باور هي مبادرة شبابية مستقلة غير تابعة لأي مؤسسة أو فصيل سياسي أو ديني، ونقص المعدات وانعدام الدعم الغير مشروط .

 

باور اليوم

باور اليوم مكونة من أكثر من خمسة عشر شابا وفتاة من جميع أنحاء فلسطين ، تطلق اليوم باقة مميزة من البرامج التي تهتم بالشباب والمرأة والمجتمع ،تحتوي باور اليوم على ثلاثة أقسام وهي : الانتاج ، الاذاعة وقسم متخصص في الأعمال التطوعية التي تخدم المجتمع بالإضافة للعديد من الشراكات مع مؤسسات المجتمع المحلي والإذاعات المحلية كإذاعة أورينت في بيت لحم .

أقسام باور

في القسم الأول : الإذاعة . 90% من المتطوعين بهذا القسم ليسوا خريجي إعلام ولا يملكون أي تجربة في التقديم الإذاعي . هم هواة لكنهم يحبون التقديم الإذاعي لذا قام فريق باور بالاستعانة بأصدقاء لهم خريجي قسم الصحافة والإعلام وبالمؤسسات الإعلامية للعمل مع هؤلاء الشباب لتطوير قدراتهم على التقديم الإذاعي مع مساعدتهم على كيفية اختيار مواضيع لبرامجهم تهم فئة الشباب .

في القسم الثاني : الإنتاج . معظم المتطوعين في هذا القسم هم خريجي إنتاج أفلام وثائقية وقسم منهم متخصص بالتصميم الجرافيكي ومنهم خريجي علم النفس واللغة الانجليزية ومنهم من لا يملك شهادة جامعية لكن مع ذلك استطاعوا الاستعانة بأصحاب التخصص للعمل على إنتاج أفلام وبرامج تهتم بالشباب مثل : المسلسل التلفزيوني شوفات .

في القسم الثالث : باور للأعمال التطوعية . يعتمد هذا القسم على المجتمع المحلي فالمتطوعين في هذا القسم يعملون على نشر تقافة العمل التطوعي التي بدأت تتلاشى شيئا فشيئا .

 

الحصول على جائزة مبادرون فلسطين

حصلت باور على جائزة مبادرون فلسطين من مؤسسة "سينرجوس" ، وذلك خلال حفل أقيم في مدينة رام الله تم به الإعلان عن أسماء خمسة عشرة فائز من فلسطين بجائزة مبادرون فلسطين .

تقدم هذه الجائزة للمبادرين الفلسطينيين كمكافأة، حيث تقدم سينرجوس وعلى مدى سنتين خبراتها الطويلة في دعم الرواد الاجتماعيين الفائزين حول العالم وخاصة في العالم العربي وفلسطين .

وقد تضمت الجائزة منحة مالية مقدمة من مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، برنامج ارشاد، تواصل والتشبيك الاستراتيجي، وتدريب ادارة المتطوعين.

طاقم باور عبر عن سعادته بالحصول على هذه الجائزة التي هي أولى ثمار جهد الطاقم خلال الاعوام الأخيرة حيث اعتبروا الفوز بالجائزة هو إنجاز . الجائزة عبارة عن مبلغ مالي يقسم صرفه لمدة سنتين حيث سيقوم طاقم باور بالعمل على إنتاج العديد من الأعمال التي تهم المجتمع المحلي وتطوير قسم باور للأعمال التطوعية بالإضافة لشراء المعدات اللازمة لقسم الإذاعة .