نادي الأسير: الحالة الصحية للأسير يسري المصري آخذة بالتدهور

  قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، أن الحالة الصحية للأسير يسري المصري من غزة آخذة بالتدهور جراء إصابته بالسرطان، يرافق ذلك مماطلة إدارة سجون الاحتلال في تقديم علاج حقيقي له منذ سنوات.

ونقلت محامية نادي الأسير عن الأسير المصري الذي قامت بزيارته في سجن "نفحة"، أنه يعاني من وجود ثلاثة أورام في الكبد، وورم آخر في الكلية اليسرى لم يحدد حجمه، إضافة إلى تضخم في الفك السلفي ظهرَ بعد أن أُخضع لعملية جراحية استؤصلت خلالها الغدد الليمفاوية، وفي الآونة الأخيرة بدأ يعاني من مشكلة جدية في عينيه، ولديه خشية من فقدانه للنظر.

ولفت المصري إلى أنه يعاني من أوجاع طوال الوقت ولم يعد لديه القدرة على تناول الطعام، بالمقابل فإنه ومنذ سنوات ينتظر نتائج الفحوص التي أجريت له لتشخيص طبيعة الأورام، مشيراً إلى أن آخر ما أُبلغ به من قبل الطبيب أن حجم الأورام تزداد، وأن كتلاً جديدة تظهر في بطنه.

يذكر أن الأسير المصري معتقل منذ عام 2003 م وهو محكوم بالسجن لـ 20 عاماً.