جمعية الحياة البرية تنظم جولة بيئية وتكرم الفائزين بمسابقة تصوير طائر العويسق

تلفزيون الفجر الجديد- إسراء غوراني- نظمت جمعية الحياة البرية في فلسطين بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار وسلطة جودة البيئة والمجلس الأعلى للشباب والرياضة، ومعهد الشراكة المجتمعية/جامعة بيت لحم ومسار إبراهيم الخليل والملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف وحركة الشباب العربي للمناخ و"البيرد لايف انترناشيونال/مكتب الشرق الاوسط " احتفالية بيوم الطائر العالمي المهاجر عبر فلسطين.

وتضمن ذلك جولة في دير مار سابا وبرك سليمان في بيت لحم، بالإضافة إلى توزيع جوائز على الفائزين بأجمل صور من طبيعة فلسطين. وانطلقت الفعالية بتجمع العشرات من المشاركين في أنحاء عديدة من الضفة الغربية بينهم مجموعة الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف، وفريق "أصداء" الإعلامي، وطلاب جامعات من امعات القدس والخليل وجنين وبيت لحم في دير ما سابا، حيث قام باستقبالهم الدكتور عماد الأطرش مدير عام جمعية الحياة البرية في فلسطين.

وخلال الجولة قام الأطرش بتعريف المشاركين على طائر العويسق وهو طائر مهاجر موطنه الأصلي أوروبا وإفريقا ويزور فلسطين ويفرخ فيها، حيث رصد تواجده في منطقة المصرارة بالقدس ودير مار سابا في بيت لحم. وبعد ذلك تم اصطحاب المشاركين لحضور المؤتمر الذي تم في مركز السلام في بيت لحم، علما أن بالتزامن مع هذا المؤتمر كان هناك مؤتمر آخر في قطاع غزة دلالة على وحد البيئة الفلسطينية.

ورحب رئيس الهيئة الإدارية لجمعية الحياة البرية بالحضور شاكرا إياهم على الاهتمام بموضوع الحياة البرية الفلسطينية والحفاظ عليها. كما تحدث ممثل وزارة السياحة عن ضرورة الاهتمام بالحياة البرية الفلسطينية وأهميتها والدور الذي تقوم به وزارة السياحة لدعم ذلك. كما تحدث فراس جرار من الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف عن أهمية توثيق الحياة البرية الفلسطينية، وتناول الدور الذي قام به الملتقى من تحويل التصوير من شيء صامت لتصوير يخدم المجتمع من خلال تشجيع السياحة الداخلية، شاكرا جمعية الحياة البرية ووزارة السياحة وكافة المتطوعين والمشاركين.

كما تحدث رائد سعادة من مؤسسة مسار إبراهيم الخليل عن أهمية السياحة البيئية والمجتمعية التي أصبحت تلاقي إقبالا كبيرا من المجتمع الفلسطيني، وضرورة الاستمرار في تنظيم مسارات المشي لما تقدمه من خدمة للبيئة الفلسطينية من خلال توعية الشباب والمجتمع المحلي بالحفاظ عليها.

من جهته قدم الدكتور عماد الأطرش مدير عام جمعية الحياة البرية الفلسطينية شرحا عن الحياة البرية الفلسطينية من حيث الأنواع التي تم توثيقها، واماكن تواجدها، إضافة إلى الإنجازات التي تم تحقيقها من خلال إدراج فلسطين على خارطة الطيور المهاجرة وتوثيق القدس كمكان لتواجد طائر العويسق المهدد بالانقراض عالميا، بالإضافة لتسجيل تواجده في عدة مناطق في فلسطين منها منطقة دير مار سابا في بيت لحم.

وفي ختام المؤتمر تم توزيع الجوائز على الفائزين من الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف بمسابقة تصوير طائر العويسق حيث فاز باسل الصوالحي بالمركز اأاول، ووسيم دواس بالمركز الثاني، وعماد دواس بالمركز الثالث. وختاما اصطحب الدكتور عماد الأطرش المشاركين في جولة إلى برك سليمان الأثرية مقدما شرحا لهم عن أهميتها والفترة التاريخية التي تعود لها، حيث تعود أقدمها لستة آلام عام وكانت تعمل على تزويد قصر هيرودوس بالماء، والعديد من المناطق المحيطة.

المصدر: أصداء