الاحتلال يبعد 3 فتية مقدسيين عن الأقصى

تلفزيون الفجر الجديد- قررت سلطات الاحتلال، مساء أمس الاثنين، إبعاد ثلاثة فتية مقدسيين، عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوعين.

وأوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن سلطات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فتية هم علي حسن فيراوي (17عامًا) وشقيقه التؤام محمد، والفتى جبريل آدم بلالة (16عامًا)، وبعد التحقيق واحتجازهم عدة ساعات في مركز الشرطة أفرج عنهم بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوعين، علمًا أنهم من سكان القدس القديمة.

ومن جهة ثانية، قرر قاضي محكمة الصلح تأجيل الفتى عمر منى والشاب مالك حجازي لتاريخ 15-6-2016، والفتى محمد طه والشابين أدهم قرش وهيثم قرش لتاريخ 13-7-2015 (للحكم).

كما أجل القاصرين خضر أبو غنام، وهيثم خويص لمنتصف تموز القادم، للحكم عليهما، كما قرر عودة الفتى أبو غنام إلى منزله في بلدة الطور، وسمح له بالخروج من الحبس المنزلي لمدة 4 ساعات برفقة عائلته (خلال موعد إفطار رمضان).

وفي السياق، أجل قاضي محكمة الصلح المسنين أنور القاق، جمال النتشة، عادل أبو ارميلة، محمد عرفة، خضر أبو اسنينة، سعدي الرجبي، ومحمد أمين ياسين لتاريخ 17-7-2016، كما تم تمديد فترة إبعادهم عن المسجد الاقصى المبارك لتاريخ المحكمة.