الاحتلال يُثبت الاعتقال الإداري مجدداً للأسيرين حلاحله وقواسمة

تلفزيون الفجر الجديد- قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الثلاثاء، أن المحكمة العليا للاحتلال رفضت الالتماس المقدم باسم الأسير ثائر حلاحله (35 عاماً) من محافظة الخليل، وثبتت اعتقاله الإداري مجدداً.

وأوضح محامي نادي الأسير أحمد صفية أن محاكم الاحتلال استندت في قرارها على ادعاءات النيابة العسكرية للاحتلال بوجود "ملف سري" وبينات "تمس أمن وسلامة الجمهور". 

وذكر نادي الأسير في بيانه، أن أمر الاعتقال الإداري الحالي للأسير حلاحله هو الأمر الرابع الذي يصدر بحقه منذ تاريخ اعتقاله في الثامن من آب/ أغسطس 2014، مشيراً إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت أوامر  اعتقال إداري ثلاث مرات متتالية بحقه لمدة ستة شهور، إضافة إلى الأمر الحالي لمدة أربعة شهور، ليصل مجموع سنوات اعتقاله إلى نحو 12 عاماً بين أحكام واعتقال إداري.

يذكر أن الأسير حلاحله خاض إضراباً عن الطعام لمدة 78 يوماً عام 2012 ضد اعتقاله الإداري وأفرج عنه ثم أعيد اعتقاله، وهو أب لطفلين.

وفي نفس الإطار ثبتت المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر" أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير تامر القواسمة من محافظة الخليل لمدة ثلاثة شهور جوهرياً بحيث يكون الأمر الإداري الأخير الذي يصدر بحقه، علماً أن القواسمة معتقل منذ تاريخ الثامن من حزيران / يونيو 2014.