الاحتلال يعتقل شابا من الأقصى ومستوطنون يؤدون طقوسا تلمودية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة، اليوم الأحد، شابا من المسجد الأقصى المبارك خلال خروجه من باب السلسلة، عقب اعتداء مجموعة من المستوطنين عليه.

وأفاد شهود عيان أن الشاب تعرض للضرب على أيدي قوات الاحتلال قبل اعتقاله واقتياده الى أحد مراكز التوقيف والتحقيق في القدس القديمة.

واقتحم مستوطنين المسجد الأقصى منذ ساعات الصباح، وأدوا طقوسا تلمودية في منطقة باب الرحمة المعروفة باسم "الحُرش" بين باب الأسباط والمصلى المرواني في الأقصى، في حين مارست مجموعة من غلاة المستوطنين المتطرفين عربدتها في المسجد بحركاتٍ استفزازية وهتافات عنصرية، بحماية كاملة من قوات الاحتلال الخاصة المرافقة لهم، في الوقت الذي تصدى فيه مصلون لهذه الاقتحامات والعربدات بهتافات التكبير الاحتجاجية.