اردوغان: وثيقة حماس خطوة هامة للتوافق مع فتح

تلفزيون الفجر الجديد | اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وثيقة حركة حماس التي أطلقتها قبل عدة أيام، بالخطوة الهامة من أجل القضية الفلسطينية أو التوافق بين حركتي حماس وفتح.
ولفت أردوغان في كلمة بمؤتمر القدس بإسطنبول إلى أن "الطريق الوحيد للحل هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية، ضمن حدود 1967.ولهذا يجب ممارسة ضغوط على إسرائيل".
ودعا الرئيس  أردوغان، المسلمين إلى الإكثار من زيارة القدس والمسجد الأقصى.
وقال في كلمة ألقاها الإثنين 8 مايو/أيار 2017، بمؤتمر أوقاف القدس في إسطنبول: "علينا كمسلمين الإكثار من زيارة القدس والمسجد الأقصى، فالأرقام تُظهر تقاعسنا في القيام بهذه المهمة، فالقدس أولى القبلتين ومدينة الأنبياء، وهي شرف كل المسلمين".
إلا أنه أكد أيضاً أن الإفلات من العقاب يزيد من عدوانية الجناة، معتبراً أن هذا هو السبب الذي يزيد من عدد الجرائم التي ترتكبها إسرائيل في فلسطين.
وشدد على أن جميع محاولات تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة محكوم عليها بالفشل، ما لم تتم المحاسبة على الجرائم والمجازر المرتكبة.
وأضاف: "ليس من الممكن ضمان تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية. نحن بحاجة أولاً إلى احترام القوانين والقرارات الدولية، وليس لأي كان أو أي بلد أن يكون فوق القانون".