أمريكا تبدأ تقديم مساعدات عسكرية لإسرائيل بقيمة 38 مليار دولار

 أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أن مذكرة تفاهم، بتقديم مساعدات عسكرية لدولة الاحتلال الإسرائيلي بقيمة 38 مليار دولار، على مدى 10 سنوات قادمة، قد دخلت حيز التنفيذ، الثلاثاء.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية: إن واشنطن ملتزمة بتقديم المساعدات العسكرية لإسرائيل، وفق الاتفاق الذي تم التوصل إليه في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عام 2016.

الاتفاق يقضي بتقديم مساعدة مالية لإسرائيل قيمتها 38 مليار دولار، على مدى 10 سنوات.

جاء ذلك في بيان صادر عن الناطقة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت، التي أشادت بالاتفاق الذي يقضي بتقديم مساعدة مالية لإسرائيل قيمتها 38 مليار دولار، على مدى 10 سنوات.

وأكدت ناويرت أن الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، سيواصل الالتزام بالاتفاق، وسيستمر في تقديم المساعدات لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت ناويرت في بيانها: حسب الاتفاق المبرم عام 2016، فإن واشنطن ستواصل تقديم المبلغ المالي المذكور إلى إسرائيل، بغية تعزيز الأخيرة قدراتها الأمنية والعسكرية، وتوطيد العلاقات الثنائية بين واشنطن وتل أبيب.

وفي عام 2016، أبرم الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما اتفاقاً يقضي بمنح إسرائيل مبلغ 38 مليار دولار على مدى السنوات العشر القادمة.

وتابعت المتحدثة الأمريكية: بموجب شروط مذكرة التفاهم، ستضع الولايات المتحدة تمويلاً لإسرائيل عند مستويات 3.3 مليار دولار في التمويل العسكري الأجنبي و500 مليون دولار للبرامج المشتركة للدفاع الصاروخي خلال كل من السنوات العشر القادمة.

وأضافت: هذه زيادة كبيرة ستمكّن إسرائيل من الحصول على مزيد من القدرات العسكرية المتقدمة من الولايات المتحدة، التي مع مرور الوقت، ستعزز أمن إسرائيل وتقوّي علاقتنا الثنائية.

وقالت نويرت: إن تنفيذنا لمذكرة التفاهم التاريخية هذه يعكس التزام الرئيس الدائم وهذه الإدارة والشعب الأمريكي بأمن إسرائيل الدائم. 

وكانت الإدارة الأمريكية أوقفت كل مساعداتها المقدمة للفلسطينيين، والتي كان آخرها ايقاف الدعم الموجه لوكالة غوث وتشغل اللاجئين" الأنروا" بعد رفضهم صفقة القرن التي تعدها ادارة ترامب لتصفية القضية الفلسطينية .