مئتا فنان وناشط سويدي يقاطعون مسابقة في “تل أبيب”

تلفزيون الفجر| قرر نحو مئتي فنان وناشط من السويد، مقاطعة مسابقة "بوروفيجن" الغنائية والتي ستعقد في "تل ابيب" منتصف مايو (أيار) المقبل.

وجاء في البيان الصادر عن الفنانين والنشطاء السويديين : "لا يمكننا نحن الموسيقيين والشخصيات الثقافية السويدية، الذين وقعنا على هذا البيان أن ننظر بصمت إلى كيفية استخدام "إسرائيل" مسابقة يوروفيجن الموسيقية الدولية، لإخفاء جرائمها ضد الشعب الفلسطيني".

وأدان الموقعون على البيان، الذين كان من بينهم كل من الموسيقيين (يواكيم توستروم، لوف أنتيل، ستيفن ساندستروم، ومايكل فيو)، حكومة الاحتلال لانتهاكها حقوق الشعب الفلسطيني الاساسية.

ولقي هذا القرار ترحيباً من قبل الكثيرين، حيث أبدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تأييدها المطلق لموقف الفنانين والناشطين السويديين بمقاطعة المسابقة، دعما للشعب الفلسطيني وقضيته.

وفي بيان صادر عنها دعت الديمقراطية الموسيقيين الأوروبيين للانضمام إلى الفنانين السويديين في نزع "الشرعية" عن الاحتلال، وعزل دولة تتسم على حد وصفهم بـ "التمييز العنصري".

يذكر أن تلك المسابقة ستعقد في "تل أبيب" منتصف مايو (أيار) المقبل.