لجنة المتابعة بأراضي الـ48 تعلن الإضراب الشامل احتجاجا على جرائم القتل

 قررت لجنة المتابعة العليا في أراضي الـ1948، الإضراب العام والشامل في البلدات العربية، غدا الخميس، احتجاجا على عمليات العنف وجرائم القتل في المجتمع العربي.

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي أصدرته عقب اجتماع طارئ عقدته، اليوم، في مجد الكروم، أن الإضراب يشمل المدارس والروضات والمحلات التجارية والمرافق العامة.

وأعلن نواب القائمة المشتركة أنهم سيقاطعون الجلسة الافتتاحية للكنيست، غدا، تعبيرا عن الغضب إزاء تواطؤ الشرطة الإسرائيلية في جرائم القتل.

وكان أعلن أمس الثلاثاء، عن مقتل الشقيقين أحمد وخليل سامي مناع (30 و23 عاما) وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

وارتفع عدد ضحايا جرائم القتل بين فلسطينيي الـ48 إلى 71 قتيلا، بينهم 11 امرأة منذ مطلع العام الجاري 2019، فيما قُتل 76 في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في عام 2018.

ويعاني الفلسطينيون في أراضي الـ48 من انعدام الأمن والأمان في ظل استشراء العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة الإسرائيلية عن القيام بعملها في محاربة هذه الظاهرة وجمع السلاح