عائلة غولدن تهاجم نتنياهو

"صفقة معقدة".. إسرائيل تفرج عن أسيرين سوريين

الجمعة 10 يناير 2020

"صفقة معقدة".. إسرائيل تفرج عن أسيرين سوريين
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر | افرجت سلطات الاحتلال اليوم الجمعة،  عن أسيرين سوريين (صدقي المقت، و أمل أبو صالح) "كبادرة حسن نية" بعد تسلمها رفات جندي من سوريا.

وقررت حكومة الاحتلال الإفراج عن الأسيرين السوريين كبادرة حسن نية، وبعد تسلمها جثة الجندي "زخاريا بوميل".

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية تخلت عن شرط إبعاد الأسيرين السوريين المطلق سراحهما عن هضبة الجولان المحتلة، في صفقة الإفراج هذه.

وأفرج عن الأسير المقت باكرا من سجن النقب، وكان في استقباله الأهالي متوجها إلى بلدته مجدل شمس.

وكشف المراسل السياسي للقناة 13 الإسرائيلية أن الحكومة صادقت على الصفقة منذ شهر كانون الأول الماضي.

وأوضح أن القرار كان أن يرحل الأسيرين إلى سورية، لكن الأمور تعقدت عندما رفض المقت وأبو صالح الانتقال إلى سورية، وأنهما يفضلان البقاء في الأسر.

بعد ذلك صوتت الحكومة بسرية تامة مرة ثانية على الصفقة، يوم 22 من الشهر ذاته، بحيث ألغي شرط إبعاد الأسيرين إلى سوريا، والسماح لهما بالعودة إلى الجولان.

وتم إطلاق سراح الرجلين "قبل نهاية مدة سجنهما" بالتنسيق مع الجيش الإسرائيلي.

وفي سياقٍ متصل، هاجمت عائلة هدار غولدن الجندي الإسرائيلي المحتجز في غزة ، نتنياهو، وقالت إن "إطلاق سراح الأسرى السوريين يدل على فشل نتنياهو في إعادة الجنود الأسرى من غزة". 

وأضافت العائلة في تصريحات أوردها موقع القناة السابعة العبرية : "يجب أن تشمل الاتفاقية حول عودة باوميل أيضا عودة هدار وأورون وأفيرا وهشام".