الأونروا تعلن عن إغلاق مؤقت لمركز بدو الصحي

الخميس 26 مارس 2020

الأونروا تعلن عن إغلاق مؤقت لمركز بدو الصحي
التفاصيل بالاسفل

قررت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إغلاق مركز بدو الصحي مساء يوم 25 آذار كجزء من عملية تعقب لحالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في منطقة بدو، وذلك تماشيا مع توصيات وزارة الصحة. وبعد التأكد من أن بعض المراجعين للمركز الصحي قد ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، أمرت الأونروا موظفيها بالدخول في الحجر الصحي الذاتي حتى يتم فحصهم، الأمر الذي سيستغرق عدة أيام. وتأمل الأونروا بأن يتم إعادة فتح المركز الصحي في أقرب وقت ممكن، وذلك بعد معرفة نتائج الفحص وتطهير المبنى بالكامل. بينما ستواصل بقية المراكز الصحية في رام الله وباقي مناطق الضفة الغربية البالغ عددها 41 مركزاً عملها بشكل طبيعي.

وأوضحت غوين لويس، مديرة شؤون الأونروا في الضفة الغربية: "لقد اتخذنا هذه الخطوة كإجراء وقائي لحماية المرضى الذين نخدمهم وحماية موظفينا. وتود الأونروا أن تؤكد أنه منذ بداية تفشي الوباء، عكف موظفونا على أخذ الاحتياطات ضد العدوى بما في ذلك الحرص على تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي وارتداء ملابس واقية." وحثت السيدة لويس المرضى الآخرين الذين قاموا بمراجعة المركز الصحي في الأيام الماضية على اتباع توصيات وزارة الصحة، والاتصال بالخط الساخن للوزارة في حال كانت لديهم أي مخاوف ذات صلة.

 

بإمكان المراجعين لمركز بدو الصحي الاتصال بالأرقام التالية للخط الساخن الخاص بالأونروا والمخصص لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي في حال كانت لديهم أي أسئلة حول احتياجاتهم الصحية الأولية أو الخدمات الأخرى التي توفرها الأونروا. ستسعى الأونروا لتزويد المرضى بالأدوية اللازمة وضمان استمرارية الرعاية الصحية كلما أمكن وكيفما سمحت قيود الحركة.

نوع الخدمة

منطقة القدس

اسعاف أولي للقضايا النفسية-الاجتماعية

0562940755542168667562940661562940448

0562940703 0599988003569207921599282865

0599500032569199219599205954

استشارة صحية

0598902686597510579 0562940857562940434

 

 

 من الجدير بالذكر أن المركز الصحي في بدو يوفر الرعاية الصحية الأولية لأكثر من 2400 مريض شهريًا، معظمهم من بيت سوريك، بدو، والقرى المجاورة الأخرى في شرقي رام الله. يقدم المركز الصحي خدمات وقائية وعلاجية، بما في ذلك التشخيصات المخبرية وغيرها، وخدمات صحة الأم والطفل، والعلاج الطبيعي، وخدمات الارشاد النفسي.