انتظام الدراسة لنحو عشرة الاف طالباً وطالبة في جامعة خضوري

الأربعاء 23 سبتمبر 2020

انتظام الدراسة لنحو عشرة الاف طالباً وطالبة في جامعة خضوري
التفاصيل بالاسفل

انتظمت العملية التدريسية لـ عشرة الاف طالب وطالبة في جامعة فلسطين التقنية -خضوري  بطولكرم وفرعيها في رام الله والعروب، في ظل استعدادات وجهود كبيرة واستثنائية بذلتها  الجامعة  لتوفير بيئة تعليمية تفاعلية وصحية  فرضتها  جائحة كورونا.   

وفي هذا السياق هنأ رئيس الجامعة أ.د. نور الدين ابو الرب  طلبة الجامعة وكادرها على بدء العام الأكاديمي ، ومرحباً  بالطلبة الجدد ، داعياً أسرة الجامعة الى التكاتف وبذل الجهود لانجاح الفصل الأكاديمي والسير بنهج التميز والأبداع مبينا ان جامعة خضوري ومن خلال سياسية القبول المدروسة استقطبت 3000 الاف من الطلبة الجدد ، حصل  30%   منهم على معدلات  90% فاعلى في الثانوية العامة، وهو أمر يكرس صورة الجامعة المتميزة بطاقاتها البشرية وبرامجها التقنية  والتكنولوجية المتنوعة والنوعية.    

وأوضح أ.د. ابو الرب  بان الجامعة رغم الظروف الصعبة سعت الى توفير بيئة تعليمية تفاعلية وصحية آمنة ، سواء داخل الغرف التدريسية والمختبرات العلمية، او في الحيز التكنولوجي الإفتراضي من خلال تطوير آليات عمل بوابة التعليم الإلكتروني ، ورفع مهارات الكادر والطلبة في استثمارها، وكذلك توفير وشراء العديد من برامج التعليم المتزامن التي تتيح اكبر قدر ممكن من التفاعل ومحاكاة الواقع بين الطالب والمحاضر ، بشكل يضمن تحقيق الفائدة المرجوة من العملية التدريسية ويضمن حق الطلبة في الحصول على تعليم جامعي نوعي ومتواصل.

بدوره بين نائب رئيس الجامعة  للشؤون الأكاديمية د. سائد ملاك  بان جامعة  خضوري استطاعت المراكمة على خبراتها السابقة في تجربة التعليم الألكتروني واستطاعت تحقيق العديد من الانجازات اسوة بالعديد من الجامعات العالمية والعربية المرموقة.  

واوضح د. ملاك  بان الجامعة بدأت عامها الأكاديمي بالتحاق 300 طالب في برامج الدراسات العليا العشرة ، ونحو 7442 طالب في  برامج درجة البكالوريوس موزعين  على 40 برنامجا في خمسة كليات ، والتحاق نحو 2608 آخرين ملتحقين في 27 برنامج مهني وتقني  لدرجة الدبلوم الجامعي  في كلية فلسطين التقنية.    

واضاف د. ملاك بان الجامعة ومن خلال استراتيجيتها تعمل على زيادة عدد البرامج التي تعتمد على التعليم التكاملي والثنائي ، والتي تتيح وتمزج بشكل جوهري بين التعليم الجامعي والانخراط الممنهج العملي والعلمي  في سوق العمل، وانها ادخلت خلال العام الدراسي عدداً من البرامج النوعية مثل هندسة السيارات والطاقة المتجددة الى جانب توفير مختبرات تعليمية عملية متكاملة لهذه التخخصات.  

بدوره بين نائب رئيس الجامعة  للشؤون الإدارية د. نافع عساف بان الجامعة حرصت على التحاق جميع الطلبة بمقاعدهم الدراسية ولم تجعل الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة حائلاً بين الطلبة وبين حقهم في التعليم، وان الجامعة وعبر رزم المنح والاعفاءات فيها وصندوق الطالب المحتاج أفادت ما نسبته 75% من طلبتها القدامى والجدد. 

وأوضح  د. عساف بان الجامعة  مستمرة في انجاز العديد من مشاريع البنى التحتية والتي ستشكل اضافة نوعية للجامعة ، والمضي قدما  بانجاز  عملية تخضير الجامعة وتوسع باحاتها، واعتماد العديد من النماذج والاجراءات الخاصة بالعمل الاداري والأكاديمي التي تحافظ على صيرورة عمل الجامعة في اطار الحوكمة والمهنية والشفافية.